]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أخاف عليك أيتها الحسناء من ثورتي!!

بواسطة: محمد نصرالله  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 22:47:19
  • تقييم المقالة:
أخاف عليك أيتها الحسناء من ثورتي!!


اذاً يازينة النساء

فلتبدائي برقصةٍ .. وليبداء الغناء ..

ياشهرزاد تقدمي واسقني خمرا

من تلكما الشفاه ..

سأمرر كلتا يدي
على ورد الخدود

لإشعل المساء

اني غريق في عيون بحرها

شهدٌ.. وموج من غـِـواء ..

ودعـيني ألحظ شعركِ الاليل على كتفك
....................
في جنح الظلام ..

وطوقي المنديل حول خصرك ..

ليثرّني ..


من قبل قطعي للوريد ..

فحين تبداءُ ثورتي ..

لا اقبل ألا بالمزيد

اخاف عليك أيتها الحسناء ..

من ثورتي ..

فلدي هجمات ..

كهجمات التتار ..

في كل غزواتي ...

انا .. لا ادخل الباب في تلك الديار ..

وانما اقتلع الجدار ..

وفرائسي لا يستطيعون الفرار ..

فأنا اجيد .. معركة الحصار ..

ولدي اسلوب خطير ..

...........................

وانهشُ تلك الثمار

وبعد أكلي للثمار ..

اخلف خلفي الدمار ..


عذرا لك ربما لن تكوني شهرزاد ..

وسوف تذهبين ضحية كباقي النساء

يا مدينة الحب التي ..

بات رماد ..
لم أعد أشم رئحة شهرزاد

lord
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق