]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شيطنة السعودية !!!

بواسطة: عايد المحمدي  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 22:05:56
  • تقييم المقالة:

 

لا أدري الى أي حد يمكن ان تجد الترهات التي تختلج بصدور القوم لها زبائن بسوق النخاسة ؟

فالسكوت عن  هؤلاء المزمجرين   لايخرج عن احد الامرين :

اما الرضا بما يقولون  او عدم اعارتهم  أي أهمية , وكل الامرين ضيم مابعدة ضيم .

فالحملات المضادة التي تشيطن كل مايدور بفلك السعودية هي بالنهاية تريد النيل من كل مكتسب وطني وتسعى  لشق النسيج الوطني والاكبر من ذلك انها تدس السم بالعسل  بمشاعر امة لااله الا الله وتهدف لعزل السعودية عن محيطها وتصورها بانها عالم اخر غير عالم امتة وانها امة مبتدعة خرجت من جلباب الاسلام الحنيف .

و لو كان الامر من  صاحبه هان مابعده , لكن البلاء  حالات  الشواذ التي انخرطت بالدعاية الرخيصة  من بني جلدتنا او من يقعون بنفس المربع ودوافعهم بذلك اما الايديولوجيا او عصب الحياة الذي يغدق عليهم من خزائن كسرى  , فمن عقود  نسمع ونسامح على امل ان يغير الله الحال ! فبالامس القريب يخرج علينا احد المأجورين ويصور بلاد بكاملها وكأنها عصابة لاشغل لها الا تدبير المكايد وسن سيوفها لسلخ المخالفين معها .

فهل يصل بنا الامر ان نرى بيوم من الايام ان الوهابية والسلفية تهمه لنا بدل ان نعتز بها كما يتمنى من بقلوبهم زيغ ؟   .

 لكن العزاء الوحيد هو من   يعيش على ارض البلد الطيب (بلاد الحرمين ) يدرك ان  التهويل مرود لصاحبة لان الواقع يخالفة , لكن مالانريدة او نتمناه ان الشيطنة ترسخ بالصورة الذهنية لمن لايعرفنا الا عبر وسائل الميديا فيلتبس علية الامر ويقع ضحية التدليس الذي يمارسة المدلسون ليلا نهار بوسائل اعلامهم الرخيصة فالمتلقي لايعلم من الدنيا الا مايتردد حول  طبلة اذنة.

فهل ان الاوان ان نقول للمشيطنين كفى !

فالسعودية بلاد التسامح  وقد اتسع صدرها لمن هم ليسو باهل ديانة ,  فكل من البسوها ثوب البدعة هم اهل حجة مدحوضة ولن يخدعو بالقشور عاقلا وهيهات !!!!!.

ارأيت في المرعى حمارا عاقلا ***** يلهو عن الاعشاب بالأزهار؟

 

عايد عيد المحمدي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-06-15

    اخي الكاتب عايد..مقالة اكثر من رائعة...

    ربما أن شبابابنا الله يهديهم ..كان الاولى أن يكونوا قدوة للشاب المسلم..

    لكن منهم من اتجه لما تتحدث عنهم ومنهم من اودى بحياته استعراضاً بسيارة.

    ومنهم من باع عقلة ...!

    لكن من برأيكـ السبب في ذالكـ .... ؟

    برأيي لو ان حكومتنا الغالية ..وسعت مجالات تحفظ شبابنا من اوقات الفراغ ..

    والسماح لهم بحقوقهم وايجاد حلول لمشاكلهم ..ودعمهم ..ربما لأصبحوا اكثر فائدية

    وانتاجية...لكننا نصرف اموالنا وخدماتنا للعالم دون أن نحل جزءاً من قضايا الشباب..!

    سجين بروحانية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق