]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تطبيق نظام الزكاة ينقذ العالم الإسلامي من شبح الفقر

بواسطة: د. سهيل حوامده  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 14:36:14
  • تقييم المقالة:

تطبيق نظام الزكاة ينقذ العالم الإسلامي من شبح الفقر/ نشرت في السبيل 14/6/2012

د. سهيل حوامده/ باحث في الاقتصاد الاسلامي

لقد تفشت في مجتمعاتنا العربية والإسلامية مشكلات اقتصادية كبرى، بالرغم من عظم الثروات والموارد المتاحة لهذه الأمة، وإذا نظرنا في الأسباب فلا يختلف فيها اثنان، والتي تتلخص بهجر المنهج الرباني وتغييبه عن حياة الناس، يقول تعالى: (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) [الروم: 41]. ومن أعظم الفرائض الغائبة في هذا الزمان فريضة الزكاة، التي بغيابها انتشرت  جيوب الفقر المدقع، ونزعت البركة والخير من حياة البشر ففي الحديث " وَمَا مَنَعَ قَوْمٌ زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنَ السَّمَاءِ " (سنن ابن ماجه)، وحبس المطر فيه إشارة إلى غياب الحياة الطيبة " وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ"(الأنبياء30(، وأدى غيابها أيضا إلى وجود اختلالات كبيره في المجتمع  لا تزول إلا بالعودة الجادة إلى ديننا .

فكانت الزكاة المفروضة بمثابة معجزة تشريعية لن تستطيع عقول البشر القاصرة بالإتيان بمثلها ولو اجتمعت، لذلك ثبت بالبحث الدقيق ما للزكاة من آثار عظيمة في تنشيط حركة الاقتصاد الوطني، فالزكاة على سبيل المثال تساهم بشكل أساسي بمعالجة الركود الاقتصادي، فتوزيع الأموال المكتنزة المحتبسة عن التداول على المصارف الثمانية، يؤدي إلى رفع الطلب الاستهلاكي، وهذا بدوره يؤثر على قطاع الإنتاج، فيرتفع حجم الإنتاج لمواجهة زيادة الطلب الكلي، مما يزيد من حركة المبادلات ويسهم في تغيير مستويات الركود، وهذا يضيف أيضا كمية إضافية من النقود إلى التداول، مما يحقق المبدأ التشريعي العظيم في كتاب الله " كَيْ لا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ "(سورة الحشر،7)، أي حتى لا يبقى المال محصورا في فئة الأغنياء فقط، وهذا يجسد مبدأ العدل التشريعي، فالزكاة تحفز شعور الفقير في انتمائه إلى مجتمعه، فضمان حد الكفاية لكل فقير أو مسكين وإنفاق الزكاة في مصارفها الشرعية، هو من مهام  الدولة التي لا تستند إلى جهود فردية تعجز عن القيام بها .
لذا فالزكاة التي جاء بها الإسلام كما يقول الداعية والفقيه د. يوسف القرضاوي "متميزة ومبتكرة لم يسبق إليها دين سماوي، ولا تنظيم أرضي.. إنها ركنمن أركان الإسلام ودعامة من دعائم الإيمان، وإيتاؤها مع إقامة الصلاة والشهادة للهبالوحدانية ولمحمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة عنوان على الدخول في الإسلامواستحقاق أخوة المسلمين" .

كما أن الزكاة جزء مهم من نظام الإسلام الاقتصادي، ذلكالنظام الفريد الذي عالج مشكلة الفقر أو مشكلة المال على وجه العموم، قبل أن تعرفالدنيا نظاما عني بعلاج هذا الجانب الخطير من حياة الإنسان، ووفقا لآراء بعض الفقهاء فإن الزكاة تعمل على تخصيص الموارد الاقتصادية وتوزيعها بين مجالات الاستثمار المختلفة الاستثمارية والاستهلاكية،للقطاع العام أو الخاص للجيل الحاضر أو المستقبلي على المدى الطويل، وهذا غيض من  فيض مما تدره الزكاة على الأمة من بركات السماء والأرض .
وهناك دراسة للدكتور علي محيي الدين القرة داغي رئيس قسم الفقه وأصوله في جامعة قطر عن الأموال التي تجب فيها الزكاة بصورة موجزة في الدول الخليجية الست، فوجد حينما حسبها جميعا بما فيها الأموال المستثمرة في الخارج، وكذلك الأسهم السوقية المتداولة في بورصات الدول الست، إضافة إلى الأموال الأخرى، أن نسبة الزكاة فيها وهي 2.5% تصل إلى نحو 100 مليار دولار سنويًا، وذلك إذا أخذت بطريقة صحيحة ودفعت، وهو ما يمكن أن يقضي على كل مشاكل الفقراء في العالم الإسلامي، مع العلم أن هذه الأموال فقط في منطقة الخليج، فكيف بالعالم الإسلامي بأغنيائه، وهذا في الأموال الظاهرة للعيان فقط وما خفي أعظم.

و في الأردن مثلا، أشار مدير عام صندوق الزكاة الدكتور علي القطارنة بأن الدراسات بينت بأن مجموع زكاة الأموال في الأردن تصل إلى نحو 300 مليون دينار، والتي لو قدمت لتم القضاء على الفقر.

 وهذه الحقائق تضعنا في موقع المسؤولية الملقاة على عاتق كل منا، سواء كنا أفرادا أو جماعات مؤسسات أو دول، لنخرج بأمة حبيبنا من براثن الفقر والجهل، إلى عز الدنيا ولآخرة، وذلك بالعودة للتشريع الرباني في كل جوانب الحياة ومن أهمها الاقتصاد والمال . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق