]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصادق الكاذب

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 13:52:12
  • تقييم المقالة:

صادقاً كاذباً

 

لذي الوجهين كنت منصفا

 

ولا أقول لكل ماوعدت به مخلفا

 

صادقاً بكل كذبةٍ اُشْبِعتُها

 

يامن وصفتهُ قمري ومااجدتُ الصفة

 

القمر ياهذا واحدٌ في عالمي

 

ماعلمت أن لك من الأقمار أرففا

 

تعيسة "ضيقة"التفكيرٍ : قلــــتَ !!!

 

عذراً فغيرتي تقتل حبيباتك ها ! كفى

 

وكفى

 

قلت أحبـــك وغيري كذاا قالها فاهنأ

 

لك من الاناث ماتشبع به الرجولة تعسفا

 

مجنونـــةٌ حين عاتبتك وناظري

 

كذَّب ماقد رأى والدمع ماأوقفـــــا

 

لن أطأ بأرض لاتحضن قدمي

 

واغادرُ بلا أثر،،،لاأبرر موقفا

 

غادرتك لوليفاتك يافتى ،،

 

إني لغير الوفاء لا أرتدي معطفا

 

لطالما صفعتني بصمتٍ فلعلً

 

صفعـــتي ذي توقظُ منك الغفا

 

لتشهق بفقداني وهاك حرماني

 

ومني قليلا قليلا ،، او بضع أحرفا

 

أعد لي نوماً سرقتـــــه متلبساً

 

وخذ أرقي وارحل هزيم الروح مرجفا

 

لن ينال ذا القلب إلا حافظاً له

 

رجلاً يقيناً ،،لالأنثاه مجحفا

 

:بقلمي:جمان

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق