]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الا وقول الزور....

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 13:34:48
  • تقييم المقالة:

شآم صرت للمجد مرقد وللعز مرفد ومصر يا ام الدنيا ما زلت في الفلول تتشبثي وليبيا للفوضى مهد ومبيت واليمن للارهاب مأوى وملعب وتونس تتأرجح بين هنا وهناك ولا تزال آثار الهزات والسودان لن يكفيه الانقسام والعراق مصدر الموت وفي كل اللحظات ولبنان الرسمي ينأى عن المشاركات والشعبي يساند كل ثورة شعب حر وأبي وماذا بعد يا عالم يا عربي لماذا ما زلنا نترنح كالسكارى ونغفو كالنيام ونصم الآذان ونغلق العيون ونجمد العقول ونقفل القلوب .............. نحن مولدين المشاعر والاحاسيس بتنا جماد لا حركات وبالسكون نسجل رأي وبالايماء نجاوب على السؤال انت مع الثورة ام ضدها وبدأت الاصطفافات ويا عيب على كل من استهان ويستهين بدماء الشهداء والاطفال والنساء . لا يلزمنا حتى التفكير لنجاوب نحن الشعب مع الشعب ومهما كانت التبعات ولا خوف بعد الآن الا من الله الواحد القهار............................................. يا مثقفين ويا فنانين ويا صفوة المجتمع عيب ما تفعلونه تؤيدون الاجرام والقتل وذبح الأطفال وأنتم من كانوا مثل وقدوة في المجتمعات........................... تخافون النظام وتهابونه ولا تخشون يوم التلاق يوم تحاسبون على قول الزور وعلى شهادة الزور التي تشهدونها.لا فصال ولا نقاش الـأنظمة الفاسدة جوعت الشعوب وقمعتها وقهرتها ونقطة على السطر وكفى ماذا ستقولون للشعب وقت الانتصار هل ستختبأون وراء كلمة كنا مأمورين او وراء حقيقة شعواء وهي انكم كنتم تراهنون على بقاء النظام.لا يمكن ان يبقى نظام انغمست يداه في دماء الشعب ولا يمكن ان يطول الظلم لا بد ان له نهاية وليست كأي نهاية عذاب في الدنيا والآخرة وبئس المصيرللنظام و للمؤيدين له. يا شعبنا البطل علموهم معنى ان يكون لهم وطن واعطوهم دروس في الوطنية لقد عمت أبصارهم المصالح المادية والفردية ونشوة الرئاسة . .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق