]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا ما جرى .. على (موقع : الراغبون في الزواج)

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 13:12:33
  • تقييم المقالة:

 

 

هذا ما جرى..في (موقع البحث عن الزواج) .

 

حبّاً في الاطّلاع .. وحتى أكون صريحاً معكم استجابة ً لدواعي الفضول، دخلتُ على أحد المواقع

المتخصصة- أو هكذا تقول - في تيْسير الروابط بين الذكور والإناث الراغبين والراغبات في الزواج .

 وبالفعل بادئ ذي بدء طلبوا منّي الاسم المستعار ، فاخترتُ " حسام البتّار" وطلبوا نبذة عن الحياة

و الأوصاف فقلتُ : شبابٌ في نزعه الأخير.. يريد أن يُريح ويستريح .. لكن في جعبته بقيّة ٌمن (حتّى) ..

كما له ديّة ٌ على زمن فات وولّى .

وبسم الله دخلتُ المضمار.. ولِمَ لا.. فربّما صدفة ما تخفيها الأقدار ..ورحتُ أتصفّح الوجوه .. فوجدتُ

صوراً  مستعارة ل"فاتن حمامة" وأخرى ل " عجرم " و" الزغبي" وحتّى " شويكار "..

وبين هذه وتلك وجدتُ صورة لا أظنّها من صنف الإشهار .. وقبل البدء معها في الحوار .. فاجأني

كلامها المسجّل في خانة " ماذا تريدين فيه من أوصاف؟ حيث قالتْ من جملة ما قالتْ :

-  إذا عزمَ  وأصرّ على خيانتي .. عليه لزوما تنبيهي بإشعار.

-  إذا عزم وأصرّ على الزواج بأخرى .. عليه وجوباً أن أكون له أداة ً في الاختيار .

قولها هذا ..  نوعا ما أغضبني و دفعني بقوّة وبإلحاح.. لإجراء الحوار .. وبعد السلام وما يستوجبه

الحديث من احترام .. سألتها عن مغزى تلك الرغبة في الأوصاف .. فأجابتْ أنّ واقع الحال يستدعي

التدبّر قبل الاختيار.. وأن الصراحة قد تجلب الأمل في الاستمرار .

وبين سؤال وجواب .. تبيّن لي أنّ محاورتي في جعبتها غرائب الأسرار وأنها ملمّة بجمع الرؤى والأفكار ..

وقبل أسبوع من تاريخ هذا المقال ..  وبعد أن تيقّنتْ من شخصي المتواضع.. فاجأتني عبر الهاتف النّقال ..

بأنها أخصائية نفسانيّة .. دخلتْ من زمان بدورها إلى الموقع المذكور ..لإجراء بحوث حول ما آل إليه

الزواج من واقع مرّ يتصدّر اجتماعيّا كلّ الأخبار .

 

بقلم : تاج نورالدين

  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق