]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استصراخ

بواسطة: محمد الدفيلي  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 11:55:56
  • تقييم المقالة:

بعد السنوات الطويلة التي مرت على مسلمي أوربا من دول البلقان والقوقاز,بدأمسلموا هذه الدول في رؤية جديدة للإسلام.وإعادة الحرية التي سلبت منهم لأعوام خلت,تحت الظلم والقيادة الجائرة للنظام الشيوعي,الذي خرب بيوت وهذم مساجد ومنع الصلوات والشرائع وعطل أديرة وسجن كثيرا من الناس,لا لشيء إلا أنهم قالوا نحن مسلمون.
هذا هو ثمن حرية مسلمي أوربا في تلك الحقبة.ولقد ضاقوا الويلات,كما كان قد تجرع مسلموا الأندلس بعد انهيار الحكم الاسلامي فيها,مرارةمحاكم التفتيش وتغيير الاسم والدين,ارتياد الكنائس,طمس الهوية العربية,شرب الخمر وأكل لحم الخنزير ألى كل التفاصيل التي يعلمها الجميع.
هذا بالتحديد ما جرى في الأندلس,لكن وقع في سنوات ظلمات أوربا آنذاك,أما ما جرى في أوربا الشرقية فقد حدث في عهد أوربا المنادية بالدمقرطة وحقوق الناس...,إلا أن الشيء المخزي وهو عدم إكثرات العالم العربي وباقي الدول الإسلامية بما حدث وما يجري الآن من انبثاق جديد للفاشية والنازية في أوربا والكم الهائل الذي تحمله من كره للمسلمين والإسلام.بالإظافة للصهيونية الغاصبة لفلسطين.
يجب أن نتكثل لمواجهة أطماع الغرب و أن نتوحد لنصرة إخواننا و إعادة الإعتبار لهم ليس فقط في القطر العربي بل أين ما كان هناك مسلم.
محمد الدفيلي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق