]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

اجعل بينهما وئاما

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 11:21:33
  • تقييم المقالة:

العاقل....بين عقله و قلبه وئام....إن أخطأ أحدهما ...عنفه الآخر...و عن الصحة أطلعه ...و عن الهاوية أبعده....و إن ليس لأحدهما في أمر افتأ فيه قرار إلا وكان للآخر فيه تذكير...و إن عن الأوهام كل منهما بعيد...و إن بلغها فله كل من الآخر إنكار و تعنيف.

فيا لأولي الألباب مقام الحكماء في عالم الأغبياء ...من أقروا لقلوبهم حق التصويت في الحياة ...فأوعزوا بذلك منع الرونق لها ...و مع التعاسة رفضوا السجال مع غيرها ...و كأن بينهم و بين السعادة خصام.

أفيا قلبي التحم صلة بعقلي.. يعلم مغزاه.. و لضراوة الألم يكون شديد... يجتازها و هو فقيه... و على حماية نفسه هو قدير...و للإحن هو خبير ....يصادفها و لا يفتح لها منفذا تشله أحقابا كما دأبت على الأولين ...تمزج بينهم و بين الشدة ...أنفسا محبطة ...و ليس للأمل معلنة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق