]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

**بين أضلعي غمائم احتضار** بقلمي

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 11:12:12
  • تقييم المقالة:


 


 بين أضلعي غمائم احتضار
********************

 


حين غياب
أي وجع يمتلكه نبضنا
 فلا الحضور ينم عن تواجد أجساد..
  ولا تواجدها  ,, يعني   تآلف أضداد..
 لاصوت  يعبر جسور  الحبور الواصلة بين التأمل والأمل؛
هنا تتبدد  أمواج الطول ويبدو  الخفقان ترنيمة ناي حزين
ايقاعه  هادئ  يتعالى متحديا    نظريات الإحتمال
يستلف شيئا  مني.. هو البعض
ليستقل رُكاما  رمادي الالوان
مُلَوِحا لتلك المهاد ..أن لا غيث  بعد الآن
يثير  مواجعا لا قِبَل لهم بها
يصورون المطر  قد أُحسِر  ,   قليل الزيارة والوصال
فآوان العبرات  قد أستقال ,,
واعتلى  القنوط  الأفئدة   حينئذٍ ستُغلق  أبواب الرحمات  .
ألا يا بعضا مني ؛ يا  حزني الكبير
 أيها النائم ما بين أضلعي غمائم احتضار
تقلق  روحاً غزلت  أثواب النور,, أفراح ..
تغشتها ضبابيات أحكامك التعسفيه,,
ممتلكا رقاب  النجوى حد القرار.  
 هُبي يا نسمات الحواس الربيعيه ,,
تصاعدي همهمات,, وعطري الدنيا أريج رياض   
أثيري العبير حول الأثير,,
لا تنظري الى ما خلفته أعاصير الوجد .. والحيرة
قد تركت وراءها,, بقايا  أهات  اعتزلت الارتحال
 أضناها السفر عبر أفاق الأزمان.
هنا وصلتُ ,,
وعلى قمة اللهفة الأولى للتواجد,, استرحتْ  
أطلال   قبائل شُتت عواطفها
بين الوله ,,والوحشة ,, التوحد,,والتراجع
مذ رأيتها ..اعتلجت بداخلي  
آلاف اللهفات  المهمله ,, تصفق أبواب حضور وغياب
مشاعر أرهقها البحث عن  الأنس والألفة
  ذهن يعتريه هذيان الصعود  
فيغفو طريد الارتباك ..و بعثرة  الحنين
مدركا شوق لقاءٍ بعد غياب.
بقلمي
طيف امرأه
الموافق الخميس
14/6/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ام حسام | 2012-06-22
    جميل جميييل جميل او كما قال ناصر جمييييييييل كلما كتبي ابدعتي طيف فطوم
  • الواثق الواثق بالله | 2012-06-19
    جميل هذا الشعر وحساس صاحبه
  • عبد الرزاق الجبوري | 2012-06-18
    كلمات تطرز بماء الذهب
    سلملتي

  • لطيفة خالد | 2012-06-18
    هبي يا نسمات طيف الابداعية لقد دخلت الى القلوب والعقول واستراحت مع حروفك النيرة الأرواح وعطرت جملك كل الاجواء وهنيئا" للعرب بقلم شاعرة حقيقية  ريشتها ريشة عصفور وحبرها عطر الزهور....
  • | 2012-06-18

    سأبقى أناديك يا طيف بِـ (صاحبة القلب الكبير) على الرغم من هذا الجهاز (الحاسوب) الذي يتآمر عليَّ في كلّ حين.

    أحمد عكاش

  • | 2012-06-18

    بين أضلعك يا صديقة سحائبُ تُمطِرُ ميلاداً جديداً، فَيُنْبِتُ النّورُ  شموساً من ربيع، وبساتينَ أزهارٍ، وأشجاراً مُثقلةَ الأفنانِ بِالثمار.

    ولكن .. لا أدري ما السرّ في أنّنا نجدُ دائماً أصحاب القلوب الكبيرة يكتنفهم الحزن؟، ونرى آفاقَهمْ تُغشّيها غلالاتٌ منَ الآهاتِ؟.

    فهل كُتبَ عليهم أن يحتكروا آلامَ البشريّة؟!.

    هل قدرهم أن تكون أفئدتهم هدفاً لسهام الزّمان؟!.

    هل قدر العاقل أن ينتحبَ والنّاسُ حوله يضحكون؟!.

    هل قدر العاقل أن يشقى والأنامُ ينعمون؟!.

    ألا ما أصدقَ الشاعر المتنبي حين قال:

    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله           وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

    اسمحي لي الآن أن أناديك بِـ (صاحبة القلب الكبير)، فأنت تزرعين الورد، فيا شوك العالم صَوِّحْ، فها هي رياح الخير سترمي بك في أودية الفناء..

    إنّك تنشرين في الأجواء عبقَ الخير، فيا شرور العالم اضمحلّي ولْيقبعْ رمادُك في زاوية الإهمال،

     فقد آن لشمس الحبّ والسلام أن تنشر جدائلها المُشعّةَ في الآفاق..

    دمِت يا (صاحبة القلب الكبير).

  • نصير عبد الرحمان | 2012-06-16
    أريحية في الكتابة ،وإستلقاء  على الموج الذي يعلو  بالنشوة وويتمدد على على وجه البحر،   يلقي عليه السكينة  زمنا   أخر من أزمنة التعايش 
    هكذا أراك يا طيف وأنتِ تبحثين عن  ذاتك في الأخر ليزيد من سكينة النفس يهدهدك بوح الطيبة الذي يكتنز به قلبك!
    جميلة مشاعرك الرقراقة  العذبة!

    صديقك : نصير عبد الرحمان  

  • ام حسام | 2012-06-15
    سلمت انامل اختي طيف بارك الله فيك وحقق كل ما تتمني سيري دوما في خطا ثابتة المحلصة لك فطوم
  • محمد نصرالله | 2012-06-14
    تعجز الكلمات عن التعبير لروعه هذه الحروف ورقتها
    فـ لأبداعكي جمال بلا حدود
    فقد نسجتي احلى الكلمات واروعها
    ونثرتي مشاعر جميله مليئه بـ رقي طرحك
    سلمت انامل اختي الغاليه
    دمـــتي بـــود
    lord

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق