]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليس الفراق عزيزي

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-14 ، الوقت: 10:42:15
  • تقييم المقالة:


اشتاق له في هذه اللحظات كثيرا....اتمنى ان يكون معي كثيرا....حين اشاهاد فلما يحكي عن قصص الحب او اسمع اصدقائي يخبرونني عن الحب الجميل ....اشتاق له في تلك اللحظات...التي تطرق بها دمعتي باب عيني وتواسيني بكل رقة..قائلة انتظريه فهو يحبك وسيقى يحبك وعلى وعده...سيلازم ايام الوحدة بعيدا عن صوتك...ليسمع صوت الفرح قادم بعد سنوات ليخبرها بالفراق الذي تحمله لاجلك....

اغار من الناس حين يقاربوك ومن صوت الهواء حين يلمس يدك واجلس وحيدة بين صوت الليل مراقبة النجم الذي لا ينظق الا بسحرك والشهب التي لا تحكي الا باسمك .....عزيزي اشتاق لايام الغزل التي لا تهجرني الا بظلوع الصبح ....اشتاق لسماع صوتك كل ليلة في اذني يهمس لي احبك....اشتاق للاحلام التي كنا نتراواها اشتاق للايام التي كان فيها حديثنا ولقائنا...عزيزي كم اشتاق لتلك الايام بقربك منتظرة عودتك بقربك .... فهذا ليس الوداع......

ولن يكون الوداع ......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق