]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الشعب يصنع الطغاة

بواسطة: ميثم الامي  |  بتاريخ: 2012-06-13 ، الوقت: 21:43:07
  • تقييم المقالة:

ان يطعنك احدهم في ظهرك فهذا امر طبيعي
ولكن ان تلتفت وتجده اقرب الناس اليك فتلك هي الكارثة فمن المؤسف حقا ان تبحث عن الصدق في عصر الخيانة وتبحث عن الحب في قلوب جبانة خبيثة
اكثر الناس حقارة هو ذلك المالكي الدكتاتوري صنيعة
الشعب والمخابرات الايرانية والامريكية الشعب اثبت دكتاتوريته بسكوتهم المطبق عن كل افعاله الجبانة والترويج له في الشارع من قبل الجهلاء هو انه لم يدعوه يعمل ولا تكفيه مدة رئاسته كي يعمل على اعمار البلد هذا ما استغلته المخابرات الايرانية والامريكية لأستمرار وتثبيت مخططاتهم الخبيثة اذن
هل الشعب هو بريء من صنع الدكتاتور المالكي فقد اصبح الشعب يسير على هذا المثل هو ان الشعب يصنع الطغاة ... 
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الاعلامي منير الفضلي | 2012-06-21

    الاعلامي منير الفضلي

    نعم صحيح الشعب يصنع التغير ولكني اتمنى من العراقيين ان يفعلوا ذلك وان ينتبهوا الى  ما وصلوا اليه من نقص في كل حقوقهم المشروعة بالعيش بسلام وامان وتوفير افضل الخدمات لهم وللأجيال اللاحقة ،وان العراقيين هم الذين اوصلوا البرلمانيين الى الحكومة وجعلوهم يتسلطوا على الشعب  لا في خدمتهم وانتخبوهم مرتين وظل الحال على ما هو عليه ولكن في الانتخابات الثانية الحال اسوأ بكثير  فإلى الله سبحانه وتعالى المشتكى ونتمنى ان ينتخبوا الشريف الذي تكون اهتماته في مصلحة الشعب لا يضعها في مصحلة دول الجوار حيث ان المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين

  • المهندس ارشد الكناني | 2012-06-20
    كلماسكت الشعب تجبر الطغاة وكلما سكت الشعب تسلط الطغاة وكلما سكت الشعب استقوى الظالم... السكوتيؤدي للذل والخنوع وضياع الحقوق والرضى بالقليل والاقل والمعدوم بل تبري عملالظالمين في اغلب الاحيان... العراقاليوم بعد رحيل صدام الدكتاتور جاءت امريكا بدكتاتور غيره هو وكل السياسين الذينجاءوا على دم العراقي وتضحياته وتسلطوا عليه جاءالمالكي اليوم ليظهر مظهرا جديدا من دكتاتوريته المقيته بدعم ايراني ومليشياتواحزاب وقتلة وماجورين بفتاوى مراجع ايران والنجف على راسهم السيستاني الذي بررللمحتل افعاله وقبائحه ومن قبلهم جرائم صدام وتسلطه وقتلة للعراقيين والمراجعالشرفاء امثال الصدرين من خلال سكوته وامضائه لتلك الجرائم بل والتعاون المباشر منقبله ومن قبل اسلافه لضرب العراقيين والمراجع العراقيين الذين تصدوا حقيقة لمحاربةومكافحة الظالمين وانقاذ الشعوب المستضعفة من تسلط الجبابرة
  • أ . أيهم الأسدي | 2012-06-20
    العمل الوطنيّ الخالص هو أن يتسامى المرء ويكون صوتاً وطنياً يدعو للثورة الكبرى، والعمل قلباً وقالباً من أجل تغيير حقيقيّ، وإلا فمهزلة التنظير أضحت مشاركة لعملية (التخدير) في بلد تحوّل شبابه بفعل (العمائم) وحكومة (القانون) ، الذين هم وقود الثورات إلى وقود للمفخخات ومدارس العنف والتجهيل و(التنفيس) 
  • بنت العراق | 2012-06-20
    تسع سنين من الكذب والأحتقار للشعب العراقي الذي سكت عن حقه انه ملك الجبناء والجهلاء الغبياء ومن الأكثرية
  • د.سليم البغدادي | 2012-06-20

    ماذا نتوقع من عميل وربيب ايران الفرس وامريكا اللئم واسرائيل الحقد
    لكن نهايته حانت لانه لم يعد يخدم مصالح الثلاثة .سليم المالكي
  • عبدالحي | 2012-06-20
    نعم ان الشعوب هي التي تصنع الطغاة وتفرعنهم والاستخفاف بهم لانهم يطيعونهم على حساب مصالحهم حتى حجموا افكارهم وحولوها الى حجر يستغله الحاكم المتفرعن وخير مثال على ذلك هو الهالكي
  • عبدالحي | 2012-06-20
    نعم ان الشعوب هي التي تصنع الطغاة وتفرعنهم والاستخفاف بهم لانهم يطيعونهم على حساب مصالحهم حتى حجموا افكارهم وحولوها الى حجر يستغله الحاكم المتفرعن وخير مثال على ذلك هو الهالكي
  • اسراء المالكي | 2012-06-20
    اسراء المالكي

    ماذا نتوقع من عميل وربيب ايران الفرس وامريكا اللئم واسرائيل الحقد
    لكن نهايته حانت لانه لم يعد يخدم مصالح الثلاثة
  • ابو عباس | 2012-06-20
    اللهم العن المالكي العميل الذي دمر العراق 
  • العراقي | 2012-06-20
    هل الشعب هو بريء من صنع الدكتاتور المالكي فقد اصبح الشعب يسير على هذا المثل هو ان الشعب يصنع الطغاة ... 
     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق