]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انينا من الشوق يابغداد اشكي

بواسطة: نور الاسدي  |  بتاريخ: 2011-07-08 ، الوقت: 12:07:47
  • تقييم المقالة:

غصات قلبي تعلو وتحكي                     انينا من الشوق يابغداد اشكي

 

كأني مانأيت عنها سنينا                        رحيل اجوائك قد كان امس

 

سراب من القرب يجري حنيني                فامسك الاوهام واعود وحدي

 

اضعتك طفلا يا بغداد اني                     افتش بين الناس عن وجه امي

 

تحلق با لانفاس اسراب دمعي                      لبيت ببغداد قد كان بيتي

 

واحمد الرحمن اذ يوصل صوتا               لبعيدات عن العين وهن قربي

 

لراجحة الرواد ابث شوقي                    وريم الاعظمية اذكرها وابكي

 

فبابل قد صارت دارا لاهلي                  وغابت عن العين تلك الجسور

 

بقربك يابغداد ينطق كلي                         وهذي فروعي بحبك تهذي

 

فلذات اكبادي تحبك ايضا                           يرونك في دارا واهل

 

ونحو الكاظمية يسافر بوحي                 جوادها الخير سكنى لروعي

 

 بحق ذي الحاجات بغداد تبقى               اميرة فخري وامنا لصحبي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق