]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصوت البعيد

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-13 ، الوقت: 18:34:35
  • تقييم المقالة:


احيانا ما تلهمنا اصواتا بعيدة ....ومن صوت واحد فقط الهم نفسي .....

واحيانا ما اطير عاليا من الفرح في سماء الحب ابحث عن ذاك الصوت البعيد البعيد الذي انار الي شموع دربي ونور قلبي ودائما حين اكون لوحدي جالسة بين نجوم الليل لا افكر الا بالصوت البعيد الذي الهمني وجعل في اعماق قلبي كلام جعلت منه مملكة في الحب .....لا ادري كيف يجعلني ذاك الصوت اكتب لاجله دواوين عن الحب ولا افكر ولا اريد التفكير اريد فقط ان استمع لصوته الذي كان ولا زال يرن في اذني .....

لطالما ما كان يسعدنا لقاء الاحبة على طريق الشاطئ مع العصير نقول كلاما ونغني لفيروز ونحكي اشعارا تمتد من عصور وعصور ....احيانا ما يقلقني اني سأترك ذاك الشاطئ تاركة عليه الذكرى ....اثر اقدامنا على الرمل ....وسيجارة مرمية ...وكأس من العصير شربناه سويا ......لطالما ما كان يسعدني ولا زال لاني اخيرا اصبحت لها حبيبا لا بعدها حبيبا ...ورحل الصوت البعيد تاركني ورائه منتظرة رجوعه المستحيل .....

( الي حبيبي الذي مات )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق