]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا لوم ولا عتاب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-13 ، الوقت: 16:19:49
  • تقييم المقالة:

 

أنا أم أطفال ذبحوا ونكل بأجسادهم وعذبوا لا يلمني اللائم اذا ما حملت سكين مطبخي وهجمت على الظالم المفتري .

ويسأل أطفالي؟

 ماذا اقترفنا كي نقتل ونعذب وينكل بأجسادنا...يا من لا تروون ولا تسمعون ويا ايها المتخاذلون الثورة السورية تكتب بدماء الاطفال الزكية فاقرأووا يا عجم ويا عرب :هذه هي أجسادنا انظروا يا متعامين عن الحقيقة واسمعوا زهيق أرواحنا الصاعدة الى السماء تزأر من التخاذل والخوف والاستسلام....سأرفع رأسي ومن قبري وأقول يا ظالم يا من شحذت السكين فوق لحمي لن اسامحك ولن ادعو عليك منك لله هو يعاقبك اشد عقاب ..

ويا كل العالم الأبله الساكت والأخرس والأبكم آن أوان الأيادي لا ينفع السوريين القلوب يلزمهم السلاح كي يدافعوا عن أرضهم وعرضهم وشرفهم ونسائهم واطفالهم ومن اوجب الواجبات تزويدهم بالعدة والعتاد وبالسلاح  ولو اننا ارغمنا على حمله ولكن لا تجوروا علينا لقد جار علينا الزمان وزاد ويا رب يكون ابتلاء وبعده راحة واطمئنان يا الله كفانا موت كفانا قهر كفانا استعباد ومجازر وقبح وحرب وحقد يا الله الموت بسير بين البيوت والخوف يهجم على الشعب ولا من مغيث غيرك با الله ....يا من يملك ولو ذرة انسانية نطالبكم الرفق بالانسان السوري .

هبوا لنصرة النساء وهبوا لاغاثة الاطفال

الحرمات تستباح والكفر والالحاد سيدان للنظام البائد الا لعنة الله على الظالمين وابشروا يا ابطال يا ثوار يا أحرار ان النصر لقريب........

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-06-14

    كل هذا لايوجد إلا في زمن الظالم بشار.. لم يكن حتى في عصر فرعون..

    قال تعالى ( ولاتحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون)..

    اللهم انصر اخواننا في الشام.. فشعارهم " مالنا غيركـ يالله .ز فلاتخذلهم ياارب

    ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق