]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سكرات الحب

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-13 ، الوقت: 12:47:45
  • تقييم المقالة:



احيانا ما يمر على قلبي سكرات تقتلني ....كندى يحاول ان يجرحني ...كسحر يحاول ان يخفيني ....سمعت بين شراييين قلبي سكرات الحب كادت تقتلني ....قرأت من جفون عيني احلاما بادت في طريقي ...تذكرني بصباحك في شروق الشمس ومسائك عند ظهور القمر...تواسيني بين عتمة الفجر ...ومن خدودي يبين احمرارا كم كان يخجلني ....حين يقول لي كلاما يضحكني ....تذكرني سكرات قلبي ....عن رجفة يد كانت تفضحني ...يذكرني هوى الليل عن ذكراه في شوارع حبي...يذكرني طفل يتيم يبحث عن امه كقلبي الصغير مشتاقا لحبه...يذكرني طفل صغير كيف كنت اكتب له انغام الشعر في طفولتي وكيف كنت احكي لاصحابي قصصي وكيف كانت بسمتي تملئ انحاء غرفتي وبيتي ...وكيف كنت واقفة في احدى الليالي اتأمل وجهه على سماء دربي...وكيف كنت ارسم الدمع لازيل حزني ...وكيف هي اضواء القرية مضيئة على سهر عيني ....تذكرني الاضواء بحلمي ان اذهب مع حبي على طريق يسمى بحلم كاد ان يقتلني ....ومن كثرة شوقي ...يذكرني سرحاني على شمعة الفجر بشاب اريده ان يكون قدري ...يذكرني صراعي بين اعصابي بطول انتظاري ...قيل عن تلك الذكريات سكرات الحب ...ويا لها من سكرات ذكرت في كتابي...ويا لها من سكرات كادت تقهرني شوقا ....سكرات جعلتها تذكر بين سطور حبي...حين اكتب له اجمل اللحن ...يا لها من سكرات جعلتني انتظره طوال عمري .... بأسم حبي احبه بعدد عمري وطول حبي ... احبه باسم سكرات حبي ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق