]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة

بواسطة: الاديب  |  بتاريخ: 2012-06-12 ، الوقت: 19:29:57
  • تقييم المقالة:
" هل ترون كيف عض اصابع الندم 
بعد الفضائح التي مني بها جراء جبروته ودكتاتوريته وغدره 
وبعد الصفعات القوية التي تلقاها من سيد المقاومة القائد مقتدى الصدر 
قام المالكي بعض اصابع الندم على ما فرط في استخدام العنف والاسراف في دماء الابرياء
حيث الجدير بالذكر كان على المالكي ان يتذكر قول رسول الله ص حين قال 
( لكل غدار لواء يعرف به يوم القيامة )
فجميع العراقيين والعالم يعرف ويعلم ان المالكي وصل الى سدة الحكم بفضل مساندة ودعم التيار الصدري والجميع يعلم ايظا ان المالكي غدر بالتيار والسيد القائد لاكثر من مرة
فمرارة صولة الفرسان مازالت في افواه الارامل واليتامى تذكرهم بالغدر المؤلم المرير الذي ذاقوه على ايدي جلاوزة الدعوة 
والان لو ان المالكي قطع اياديه وقدمها للصدريين لما كان علينا الوثوق به لان سيد العرب امير المؤمنين
قد قال 
ماخانك الامين ولكن ائئتمنت الخائن 
فمن الغباء ان تنطلي علينا حيل والاعيب وغدر المالكي

"


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق