]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقتدى الصدر..ماض بسحب الثقة

بواسطة: علي الكاتب  |  بتاريخ: 2012-06-12 ، الوقت: 13:01:03
  • تقييم المقالة:

قد يتصور الكثيرون ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد خرج من عنق زجاجة سحب الثقة بعد ان رفض رئيس الجمهورية ارسال طلب للبرلمان بذلك بحجة عدم كفاية التواقيع,لكنما مراجعة بسيطة لاطراف الطلب الخاص بسحب الثقة يؤكد لنا ان وجود شخصية السيد القائد مقتدى الصدر يجعلنا واثقون بان المالكي في اخر ايام حكمه والسبب هو اصرار السيد مقتدى الصدر الذي تولدت لديه القناعة الكاملة بعدم صلاحية المالكي رئيسا للوزراء بسبب طغيانه ودكتاتوريته وتفرده كذلك الوضع المتردي الذي تمر به البلاد نتيجة الفساد المستشري والذي يقوم به ويغطيه المالكي وزبانيته.والذي يزيد ثقتنا بان السيد مقتدى الصدر ماض بخطته لسحب الثقة هو تصريحه الاخير بعد اعلان الطالباني عدم كفاية التواقيع اللازمة لارسال طلب سحب الثقة حيث قال السيد القائد(ان عملية سحب الثقة بدئت للتو)في اشارة الى عزمه وعدم تراجعه عن هذا الامر ومن العوامل الاخرى التي تؤكد ذلك هو الحيف والظلم الذي لحق بانصار السيد القائد على يد هذه الحكومة وكجزء من الانصاف والعدل والوفاء لابناء واخوان السيد القائد تولدت القناعة التامة بلزوم زوال حكم الدكتاتور مع الاخذ بنظر الاعتبار ان شخصية السيد القائد مقتدى الصدر وتاريخه العائلي والوطني في مقارعة الظلم لاتسمح له بالسكوت ببقاء نوري المالكي كذلك تعهدات السيد القائد لبقية الكتل السياسية والتي ابرمها في اربيل والنجف والاهم من ذلك كله هو نهج السيد القائد المبني على قول الحق فعلا بوجه السلطان الجائر .

فمن البديهي ان لكل فترة ومرحلة رجالاتها الذين يصنعون التاريخ بالعز والكرامة ويبدوان المرحلة الراهنة تأبى الا ان يكون مقتدى الصدر من رجالاتها لابل رجلها الاوحد في ان يضع حدا فاصلا لاستهتار حكومة واعوان المالكي في رسالة رائعة لكل العالم بان منهج السيد القائد هو منهج وطني فلم يكن للطائفة والعرق اي اثر ولم يحرك شعرة من جلده الانتماء المشترك لطائفة واحدة مع نوري المالكي..نعم هو ذا مقتدى الصدر قد اعد العدة وجهز غازيا لغزو الظلم بعقر داره وتحطيم كرسي الطغيان الذي يتربع عليه نوري المالكي وبهذا يستعد العراقيون ليوم وطني اخر يصنعه فتى الفتيان في هذا الزمان السيد القائد مقتدى الصدر فكما كان محاربا ومقاتلا للاحتلال فاليوم يعلنها والكل معه محاربا ومقاتلا للدكتاتورية والتفرد وسنرفع معه شعاره المشهور الذي ورثه من اجداده واباءه(كلا كلا يانوري...كلا كلا ياظالم)نعم انه مقتدى الصدر من سكسر ارجل كرسي الظالم ونحن على احر من الجمر للموعد القريب كما صرح السيد القائد حين قال(اعلم ايها المالكي بان حكمك زائل لامحال على ايدي الرجال)..ماهي الا ايام ويتنفس العراقيون الصعداء حين يطل عليهم السيد مقتدى الصدر على شاشات التلفاز معلنا بلسانه الكريم سقوط الطاغية نوري المالكي


... المقالة التالية »
  • المظلوم | 2012-07-01
    تحية طيبة لقائد الابطال ونصرة الفقراء والمظلومين نحن ماضون معك ايها المجاهد واسال الله ان يحفظك للعراقين
  • أبن الرافدين | 2012-06-16
    مقتدى الصدر رجل لا يمتلك أي خبرة أو حنكة سياسية ..
  • احمد الصدري | 2012-06-15
    الى ..عراقي..
    يبدو انك ممن اغواك سيدك المبجل نوري المالكي ربيب ايران وامريكا فاراك مدافعا شرسا عن هذا المجرم متناسيا انت من هو القائد مقتدى الصدر صاحب التاريخ والبطولات ومن قارع مع والده المقدس ظلم الدكتاتورية الصدامية حين كان نوريك وزبانيته ينعمون باموال (النفط مقابل كروش المالكي وزبانيته)وبامكانك مراجعة حديث صولاغ عن المالكي ايام(المقاومة الثريدية)في سوريا وايران..ولكن هو منهج خطه السيد القائد سوف يكسر صنمكم المالكي
  • عراقي.. | 2012-06-15
    أولاً ياكاتب المقال لازم تعرف شي واحد .. أن اللي يكتب مقال لازم يلتزم بمبادئ الكتابة والاعلام والنشر ويكون على الأقل حيادياً وغير منحاز .. وبما أن أنت شخص لاتفهم ماهي مبادئ الاعلام " وهذا واضح من طريقة كتابتك عن الموضوع " فعليك على الأقل أن تلتزم بالمعايير الأخلاقية اللي تعلمناها من أهلنا وعلمونا أنه ما نتهم أحد جزافاً وزوراً وبهتاناً ..
    ثاني شي خلي نحلل كتابتك اللي واضح أنك ما عندك أي خبرة ولا خلفية عن الموضوع الا ولاءك المطلق للـ" السيد القائد " حفظه الله ورعاه .. وولاءك هذا بدون أي فكر أو عقيدة أو منطق الا التبجيل والتخلف لأنك من " وعاظ السلاطين " وكما وصفكم أنت وأمثالك الدكتور المرحوم"علي الوردي" .. عموماً قبل أن تتهم السيد المالكي بالدكتاتورية والتفرد وغيرها من التهم الجاهزة المعلبة اللي تم تحضيرها بأتقان من أيتام "صدام" أمثال  " حيدر الملا " وغيره وأنتو تتردوون بيهة مثل الببغاوات بدون أي تفكير ، قبل هذا عليك بالتفكير لماذا  "السيد القائد " مصر لهاي الدرجة على محاربة المالكي .. خلي نرجع قليلاً للوراء ونشوف لماذا السيد القائد زج الشعب العراقي بمعارك وية القوات الأمريكية وماذا إستفاد منها . ولو اني متأكد انك مرح تقدر تجاوب لأن انت من الصم العمي الذين لا يعرفون الا التبجيل والتطبيل للسلاطين .. وأذكرك أن السيد القائد متهم بجريمة قتل السيد "مجيد الخوئي " وعليه أيضاً دعاوى قضائية في المحاكم لم تحسم لحد الآن كما أن عليه تهم بالمشاركة بارتكاب جرائم قتل والتحريض عليها ابان الأقتتال الطائفي اللي حدث بعد سقوط النظام وقسم كبير من هذه التهم رفعها أعضاء في القائمة العراقية أو من جمهورهم ، أما السيد الخوئي" رحمه الله "  فالدعوى مرفوعة من قبل عائلته وأقرباءة وخاصة اذا ما علمنا ان السيد الخوئي لديه قرابة شديدة من المرجع الأعلى للسيد " علي السيستاني" قدس سره .. لذلك لو أتمعنت قليلاً بكلامي رح تعرف لماذا السيد القائد يحابي ويحاول التقرب ومحاولة تبييض صورته أمام السنة بأنه شخص وطني وغير طائفي واللخ .. ولماذا يشن هو و أتباعه حرباً إعلامية على أي رئيس وزراء على العراق لأن قبلها كانت الحرب على علاوي واليوم المالكي وغدا لا نعرف من الذي سيصبح رئيساً لوزراء وسوف تتذكر كلامي " وإن غداً لناظره قريب" ..
    ثم أريد أن أعرج على نقطة أخيرة .. أي وقاحة هذه التي تجعل شخص يضع يده ويصافح ويجلس مع شخص كان بالأمس القريب يعتبره سبباً في المعارك عليه وعلى أتباعه .. وماذا سيقول السيد القائد لعوائل القتلى والجرحى الذين سقطوا بالأمس دفاعاً عنه في النجف وكربلاء ومدينة الثورة والشعلة وهو يضع يده بيد من كان يعتبره عدوه ..
    فكروا قليلاً ولا تجعلوا التافهين والاطفال والمجرمين أمثال سيدكم القائد يجرونكم إلى مستنقع التخلف والهمجية بسبب أفكارهم الجاهلية العقيمة وروحهم الثورية الزائفة وتاريخهم الأسود العفن ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق