]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلم فتاه......................

بواسطة: عازفه على اوتار السنين  |  بتاريخ: 2011-07-08 ، الوقت: 00:14:31
  • تقييم المقالة:

كباقي الفتياات كنت احلم.....بفارس الاحلام.....الذي يمتطي صهوة جواده.......ككل فتاه اترقب ......ولكني اعيشها باحساس اخر...... فلم اكن افكربجاهه .....ولم اكن افكر اين سيأخذني .......كنت احلم بذالك الشاااب الوسيم الشهم الحنون......هذه كل مطالبي.....كنت ارتقب تلك اللحظه التي سأرتدي فستاني الابيض......وتلك اللحظه التي امسك بخيط الامل.....هاهو البااب يدق جرسه.....كان احساسي يقول لي ان هذا ليس جرس عادي ......وكأني كنت اعلم بمجيئه....هاهو اخي يخبرني انه فلان واباه....لقد اتا ....بين الفرحه والخوف من المجهول .....اخذتني الافكار....لاادري لماذا....ولكني اقفلت تلك الابواااب في فكري....واخذت انظر للحياه بألوان زاهيه ورديه.....كنت مؤمنه بان الفتاه لايجب ان تحب قبل الزواااج....لكي تكون مشاعرهااا صادقه صافيه..... لمن سترتبط به.....كنت وفيه حتى مع حلم لم يتحقق بعد....ولم التقي به...نعم هذا هوانااا.....بافكاري التي لم اتخلا عنهااا.....هاهو الفااارس قد اتى....انه كما كنت احلم وسيم وطويل وجذاب.... صفاته الخااارجيه قد تحققت لدي.....وهاهو حلمي اعيشه وانا مغمضة العينان.....ااه ماجمل ان تجد الفتااة نصفهاا اللآخر....دخلت عليه وعيناي منكسره من الخجل......وكااان هو اشد مني خجلا.....كان يبتسم لمن حولي .......من اقربائي وكا يسرق النظرااات الي.....كنت ارمقه لكي اتعرف على ملامحه انه حلم.......كااان يمتلك وجها ملائكيا ....كان حالم جدا....كانت عباااراته رقيقه.........وكأنه يعزف بصوت حنجرته كلماااته الرنااانه ......وكأني اسمع موسيقى من عالم آخر.....اه كم تعلق قلبي به....وكم اسرني بأسلوبه المرصع بالماااس من الكلمااات التي تسري في شرايني.......وكأنها الدواء الذي كنت اريد.....وهاهو اليوم الذي قد حااان فيه اللقاااء...وهاأنا تلك الفتااة التي كانت تحلم..بهذه اللحظه.....وهااهو الافستاان الابيض ارتديه....وزاد جماااله حسن جسدي الممشوق.....وهاهو فارس احلامي يرتدي ملابس بيضاااء ....وهاهو يقبل يدي ....وعيناااه في عيناااي....اغمض جفونه وكأنه اخذه النعااس.......فقلت له مابك....قال اني احلم....وكان يسقيني من عذب الكلام.....غمرتني الفرحه .....كان رقيق المشاعر.....وهومااحتاجه من صفات داخليه لفارسي....مضى شهر على زواااجنا....ومرت سنة ....وهاهي الاحوال بدأت تتغير.....شيئا فشيئا....لقد مرت سنوااات ....وهاهو حبي له يزداااد....وهتمااامي له في طلوع ليعانق السماااء.....لتكون النجوم شاااهده على حبي......اااه مااصعب الثوااااني التي تمر عليه وهوبعيد عني......وهاهو يأتي ووجهه مكشر.....وعينناااه تتدفق بنظرااات لم اعهدهااا منه.... مابك حبيبي.... مالذي اصاابك...هل انت متعب....احضرت له كوباا من عصير الليمون لعله يهدأاعصاابه.....ثم ذهب لينام.....لحقته ....هل انت احسن الآ ن حبيبي.....لم يكن يعاني الما بجسده...انه يعاني من شئ آخر ...لم اكن اتخيله.... هاهو يصرخ في وجهي.....اخرجي من الغرفة اتركيني ارتااح ....الاتفهمين ...نعم حبيبي ساخرج....كانت بالنسبة لي حزن و الم ....ولكني انتظر الغد لكي ارى ماابه.....لعلها ازمه اوغمامة سودااء سترحل.......ولكنه ينهض من فراشه مناديا لي ....انتي تعالي....اين ملابسي اين ساعتي....اين قلمي اين اين.....كنت احسبه سيقول لي اسف ....لقد ازعجتك البارحه بتصرفي ....حبيبتي....ولكنه ينعتي بأفضع الكلمااات ....اااه لا يستطيع قلبي العااشق له ان يتحمل تلك الكلمات.....كيف تبددت ...سحر كلماااته .....اصبحت سم قاتل.....وهاااهي نظراااته الآسره تتحول لنظراات الازدراااء.....والسخريه.....اااه ماذا عليه فعله .....لقد اصبحت احلامي سراب.....واي سراااب....كنت اصبر ....لعل الفرج ياتي....ولكن حااالته تزداد يومااا بعد يوم.....ذهبت لارى نفسي بالمرآه هل تغيرت ملامحي.....لا.لا.لم اتغير بل زاد حسني ......وهاااهي الثواني القاتلة قد اتت... وهااهو يقفل عليه باااب الغرفه الاخرى..... انه ينااام لوحده.... وهااهي قدماااي وفضولي.....يدفعاااني اليه.....ولكني وجدته في عالمه هو....نعم عالمه ......انه يكلم امرأة غيري يسامرهااا ليلهاا..... اه مااكبر مصااابي .......ومااضعف ارادتي....وما اتعسني.....هاهو جسدي بلا روح.....وحيااتي بلا معنى.....لماذا وكيف....اسئلة كثيره.....ليس لهااا اجااباات.....توقفت العبراات بداخلي......ومر امام عيني شريط.......احلامي وامالي....اهذا هو فارس الاحلام....هذاهو من اخذت على نفسي العهود والمواثيق للوفاااءله......هاهو يبع ودي .....هاهوذا.....يشتري الحب من جديد .....اه مااظلمك ايها الرجل....فعندما تريد الحب ...لاترقب شعور من احبتك واحببتها يوما....وهاانا رجعت للمكاان الذي اتيت منه......بأحلام منكسره....رفيقي هي دموعي واحزاااني........رفيقي هو الليل فهو من يحتظنني ......هو من يسمعني.....هومن ابوح له .....هومن يفهمني وافهمه.....يناديني لاتبكي.....لاتحزني ...فدموعك يجب الاتذرف الا على من احبك بصدق......فمن يحب لايمكن ان يعذب من احبه..... نعم ايها الليل الطويل كنت مؤنس وحدتي ومنك وحدك تعلمت......الااجعل حلمي يغرقني .......فربمااا يكون هذا الحلم سسبب لتعاستي ......وهاانا الان اودع الالم بكل قوه.... لن اجعله يسرق الفرحه.....لن اجعل حيااتي تتوقف.......لن اجعل الياس ينهش مابقى لي من احلام .....لن اجلس مكتفت الايدي......لن اندم ....لن ابكي على الماااضي.....لن انظر للوراااء.....لن اجعل نقطة سوداء وغمامة مرت بحياااتي نهايه المشوااار......ستظل الذكى اليمه....نعم فنحن بشر فليست قلوبنا حجرلاتحس......ولكن العيب ان نظل نندب الحظ.....ونوقف حياااتنا لاجل من لايستحق..... الحب والتفكيرفيه.......اعاهدك ايها الليل ان تراني حالمه عاشقة للحياة من جديد ......لايدب الخوف واليأس لدروبي .....فليس نهاية العالم ......ان يخونك من احببته.....ولكنها تجااارب نخوضها....فنتعلم منها مايجعلنا اقوى ......وليس تجاااربنا الفاشله من تضعفناااا........الكاتبه علمتني الحياه... ع.م.م.ي .القحطاني


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق