]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فوضى افكار

بواسطة: Amani Salama  |  بتاريخ: 2012-06-11 ، الوقت: 22:22:46
  • تقييم المقالة:

احترت في افكاري فهي كل مره بشكل ولون فمره زهريه اللون كلون كعكه في عرس بهيج و عروس هي انا ثم تتغير الفكره و يتغير معها الشكل و اللون هذه المره الى اللون الازرق السماوي الحالم بمستقبل باهر و نجاح علي الصعيد المهني ثم ارجع بأفكاري الان الى لونين الاحمر و الاخضر لون النار ولون الجنه لتجدني حينها داخل قبري فأن عملت صالحا صار لونه اخضر و ان عملت طالحا صار لونه احمر لآتوقف عن التفكير للحظه و اقول لماذا انا افكر و افكر لآسمو بأفكاري حينها لتصبح بلون الابيض لون الطهاره و النقاء والصفاء و يكون تفكيري حينها منصب على كيف تلون بهذا اللون بتقربي الى خالقي بلعبادات و الطاعات و اخاطب نفسي بقولي هذا ما خلق الانسان المسلم ليفكر به  ويعمل من اجله في الدنيا ليفوز برضاه جل في علاه كل هذه الالون يمكن ان تلون افكاري الا اللون الاسود لون التشاٍؤوم و القنوط هذا اللون اذا لون فكر اي شخص سوف لن تجد لون غيره في حياته وتمحي بذلك كل الآلوان اللون الزهري لون الاستقرار و اللون الازرق السماوي لون الطموح و المستقبل المشرق و اللون الاحمر لون النار و الحب و اللون الاخضر لون كل ماهو جميل في الحياة و لون الجنه و الابيض لون القلوب الطيبه و الطهاره كل هذه الافكار تخالجني في لحظه واحده فقط لحظة جلوسي مع نفسي و الهدوء يسود  المكان لكن ارجع الى ارض الواقع في حاله حدوث ضجه تزعزع هدوء المكان و وينقطع تفكيري و ارجع الى مزوالة تفاصيل حياتي اليوميه واقف امام كلمات من الذكر الحكيم قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا و في النهاية اعلم ان هذا ليس حالي بل حال الكثيرين مثلي فتفكير اساس الوجود .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق