]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العلم والعمل

بواسطة: حليمة المسماري  |  بتاريخ: 2012-06-11 ، الوقت: 18:25:44
  • تقييم المقالة:

 

العلم والعمل أعشقك وطني أعبدك ربي ااحبك رسولي اقدسكي ارضي اتبعك نبيي أطبقك سنتك رسولي أقدرك عمري أشيد بنعمتك عقلي اعرف فضلك إسلامي اعرف مركز الأرض قبلتي اعرف قدركم علمائي اعرف علمك متنك المحفوظ قراني اعرف عبدتك سبب وجدي الهي اعرف مدي ذكاءك يا عربي اعرف اعرف اعرف ولكن معرفة بلا عمل لا جدوى منها وعشق دون وصل لا داعي له وحب من غير فعل ما يحب المحب داء بعينه إذن لماذا نعرف ؟ لماذا نتعلم؟ لماذا نزداد بالمعرفة ؟ اهو حب للمعرفة أم عشق لها أم انك حتى أن لم ترد العلم تتعلم أو ستعلم حتى جزء منه العلم ربما تأتيه وأنت تجهله ولكن بعد علم العلم إذا تركته إذا أنت الجاهل بعينه ماهو العلم ؟ العلم هو المامك بشيء كنت تجهله وإذا عرفت بعد أن تعرف كل علم أن نهاية إلى ملا نهاية وانك بعد كل علم تعلمه تجد انك أنت المنتهي وهو سيضل بعدك يكمل رحلته إذا إلا ترى شيئا يظهر إليك لكي يجعل لك دورا في عالم العلماء! بلا هناك انه العمل بما تعلمته الذي إذا أتقنته سيجعلك تعيش بعد الموت أتريد أن تسال كيف ستجيبك المكتبة انظر إلى المكتبة لديك ستجد اغلب الكتب أصحابها قد قضوا نحبهم ولكنك كلما أردت علما أو أمسكت قلما تتبدر إليك أسماءهم نعم أليست كتابتهم لهذا الكتاب أو تأليفهم لذاك او اكتشافهم لنظريه أو لخطهم مخطوطه كلها أين كانت ما هي إلا أعمال قاموا بها بعد تعلمهم لعلم معين أذن إذا أردت للخلود طريقا فعليك بالعمل ولكن اعلم شيا قبل كل شيء اجعل عملك خالصا لله لأنه سبحانه هو من يعطي ويجزئ لا اله إلا هو وكما قال العلماء *علم بلا عمل لا داعي له * ولا تنقص من قدر نفسك فقبل أن تقول إنا من قل غيري من ....ابن سينا من ..... الرازي من ....الزاهراوي من ..... اليس بشر أمثالنا ؟بلي انهم كذلك ولكنهم أدركوا ما لم يدركه الكثير منا أدركوا قيمة العلم والوقت والعمل بما تعلموا حسن البصري الم يصحح بل وضع نظرية الابصار كيف وصل إليها أليس بالعمل المنطقي ليس بالخيال الفلسفي ولكن علمه وعمله جعله يقف أمامهم ويجادلهم بالحجة والبرهان حتى أصبح هو العالم وهم المتعلمين منه ولعل الكثير ممن رأيت يثنه عن العمل احتمال الفشل يعتقد أنا العظماء العلماء استيقظوا في الصباح فوجدوا العلم والنظريات بين أيديهم وفي الفشل يحضرني موقف شخصي حيث كنا في محاضرة عملي وكان الدكتور طرح سولا فلم اجبه وأجبته فتاة أخرى فمنحها خمس علامات وحرم المجموعة منها فقلت له بسرعة انظر إلى المصباح فا استغرب ولكنه نظر فقلت له فشل صاحبه أكثر من مئة مره قبل أن يصبح هكذا فضحك وتراجع عن قراره المتسرع فأقول ممن رايته يخشي العمل ويتكاسلون عنه لأنهم يضعون احتمال الفشل قبل أي شيء أو ليست لديهم الجراءة الكافية حتى أنهم لا يفكرون في الأسباب التي قد توردهم احدي السبيلان النجاح أو الفشل ولكنهم يضعونه الاحتمال الأوحد المجرد من الزيادة والنقصان نعم قد تفشل أحيانا ولكن ثق بأنك لن تفشل دائما ولعل أجمل ما سمعته هو ما قاله المليونير الصيني عندما سئل عن سبب نجاحه فقال من الخبرة فيقال له من أين تأتي الخبرة قال من القرارات الصائبة فقيل له من أين تأتي القرارات الناجحة قال لهم من التجارب الفاشلة أو من القرارات الفاشلة فأدركت مدي حكمة وصبر وعقل هذا المليونير ولعل صفته هي خير دليل علي ذلك انه وصل بعد جهد جهيد ولكنه وصل إلى ما يريد بفضل عمله الخلاصة انه العلم ثمرة المعرفة والعمل ثمرة العلم والإتقان تاجهما
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق