]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

و لنا موعد يا حزن

بواسطة: إحساس أسماء  |  بتاريخ: 2012-06-11 ، الوقت: 17:10:43
  • تقييم المقالة:

و لنا موعد يا حزن ...........

قد أنساك أو أتناساك .......و قد أراك و أقنع نفسي بأني لا أراك 

لكني للأسف كل دروبي و اتجاهاتي تنتهي بلقياك 

فكيف أهرب منك و أنا تارة أرضك و تارة سماك 

......................

أضحكني غبائي ......فقدجعلت بسمة خادعة تزين فاهي كالمسواك 

و بداخلي مرارة تقتلني و ضعف و ضيق و شك و ارتباك 

أن يزول مسواكي و تُفضح لعبتي و تصبح سهلة الادراك 

و تعود يا حزن من دون تأخير تطغو عليا حكاياك 

................

ألم تصدقني يا حزن ..؟؟ألم أقل لك بأن لي دائما و أبدا موعد يربطني و إياك 

فكلما حاولت أن أحمي براعم سعادتي تحاصرها أنت بالأشواك 

و كلما بعثت بأنفاسي إلى بحر الهدوء تصطادها أنت بالشباك 

و كلما أقسمت بأني سأنساك تأتيني بفاجعة تحيي ذكراك 

فكفاك يا حزن كفاك 

لم يبقى مني شيء .......

.أخدتني كلي ........

توقف و انظر ما جنت يداك ..............

**بقلمي :احساس أسماء**


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد عكاش | 2012-06-15

    الأخت (أسماء)، أحييك تحية طيبة في لقاء التعارف هذا وبعد:

    أنا الآن عجوز، وأذكر من سنين عديدة ، في سنين المراهقة وما بعدها بقليل كانت تسيطر عليّ الأحزان، وكنتُ ألقّب نفسي بألقابٍ عديدة يجمعها جميعاً (الحزن)، وأذكر أني كنتُ أردّدُ  مقولة:

    - أحزاني مثل الكتابة على جذوع الشجر، تزداد على الأيّام عُمقاً واتِساعاً.

    ثمّ إني كتبت كتاباً نشرته اسمه (فنّ التعبير للمتفوقين) وضعتُ هذه المقولة فيه، لإعجابي بها، ولأنّها رافقتني أعواماً طوالاً.

    والآن لا أدري ما الذي كان يجزنني، هل هو فقر أهلي الماديّ حينها؟ أم التناقض الصارخ الذي كنتُ اراه في النّاسِ بين النّظريّة والتطبيق؟ أم ضياع الرّوحانيات والشفافية والبراءة ... وسط تصارع المصالح والأطماع والماديّات. أم .. أم..

    ألف داع للحزن  يمكن أن يكون السبب، وكلّها أسباب وجيهة، ثمّ جاء مُنقذٌ كبير، ومؤازر عظيم، أظنّك تتشوفين إلى معرفته؟ معك كلّ الحقّ، إنّه [الإيمان].

    الإيمان يجعلنا نتقبّل كلّ ما يأتينا من الله بقلب منفتح وراضٍ،

    الإيمان يريحنا من السخط والنقمة على (حظنا)، إن كنا ممن يؤمن بالحظ.

    الإيمان يزوّدنا بطاقة جبّارة ننتصر بها على كلّ المعوّقات والعقبات..

    وأنا أراك لا تفتقرين لهذا  النّبع الصافي .. الإيمان، فاعتصمي يا صديقة بـ (الإيمان) فهو قوّة لا تُغلب، وستذكرين قولي، إن شاء القويّ المنّان.

     وإلى اللقاء.

     

  • احمد زكى | 2012-06-12
    براعم سعادتي تحاصرها أنت بالأشواك 

    علينا جميعاً ان  نتحدى الحزن بالفرح و السعادة . شكراً يا اسماء 
  • Nadia la Rose | 2012-06-11
    حبيبتي أسماء
    كنت رائعة الهمسات وقلمك شخياََ في نبض حرفه،لك من القلب كل المنى بسعادة سرمدية تغمر روحك الطاهرة،تسكنها لا تعكرها احزان
       خالص التحايا
  • hade ahmed | 2012-06-11
    تكبير يا اسماء  ان الله فى السماء

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق