]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دموع لا تجف

بواسطة: سعد مرزوق  |  بتاريخ: 2012-06-11 ، الوقت: 02:57:58
  • تقييم المقالة:

 

عيني تبكي ودموعي في سباق
وعروقي لا تطيق دمي باق 
وقلبي ينبض في خفوت بآهات
الاقصي أسيرا والقدس في خناق 
يا أمتي لما كنا في شقاق
وهل نبقي في ضياع وفراق
وأرضنا للكلاب تكون وقرا 
فرحنا نجني خرابا في العراق
وما بعد العراق ماذا يكون 
سوي ضعف بعد ضعف وشقاق
مليارا استكان وبات يرضي 
أن يبقي دمانا في إراق 
وراحت قلوبنا تجني صدأ
وقسوة وواقع مر المذاق 
شباب لا يجد في الدنيا أنيسا 
سو اليأس مع الإخفاق 
وأولو الأمر منا قالو نأسف 
ونخشي عليكم فالجهاد شاق 
هل منكم أرق من الرسول قلبا 
أم حب العرش لكم قد راق 
من خشيه الله تصدعت الجبال 
فمن يخشي في سبيل الله املاق
فأهل بدر كانوا رغم قله 
بقوة الإيمان قوما صعاق 
وما نحن فيه حتما لأنا 
كنا عن الدين في إخفاق
فأوقعتنا اليهود في الفتن 
وباتت وحدتنا حلم مشتاق 
ونسوا أن الاسلام شجرة 
قطوفها حلو المذاق 
ففي الشتاء تشتد العواصف 
وتسقط ما بالتوته من أوراق 
ويبقي جذعها حي وأصلها ثابت 
وجذورها تغوص في الاعماق 
والربيع آت رغم أنوف
أهل الشرك وملل النفاق 
فالدنيا ما هي الا صراع 
والنصر فيها لحزب الله طواق 
فكن مع حزب الله تنجو 
بإحدي الحسنيين يوم التلاق 
ولا تكن ممن في سبيل الله فروا 
فليس للجبن في أهل الحق ساق 
فمن غيرنا ليس الله منهزم 
وكيف يهزم من كان للنصر خلاق
فيا شباب الاسلام عودوا الي الله 
وهرولوا في سباق 
نبينا الهادي محمد 
جائنا متتما بمكارم الاخلاق 
فليس لنا سوي الاسلام دينا 
ورسالة نحملها علي الأعناق 
واتخذنا من القران عهدا 
أنا لله جندا سحاق
لا نخاف الموت ولا نخشي 
وكنا للباطل قوما زهاق 
فالنصر لله يكون حتما 
وعهد الله والقران باق

https://sites.google.com/site/rotanasaadm/home/electronic-eyes

 

saad marzouk 2003

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق