]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهرجان (قصّة قصيرة جداً)

بواسطة: أحمد عكاش  |  بتاريخ: 2012-06-10 ، الوقت: 19:49:32
  • تقييم المقالة:
      مِهْرَجانٌ                                     بقلم: أحمد عكاش  

   قالَ الغُرابُ لِلطِّفلِ: أنا أُحِبُّكَ يا صَغيري، لأنَّكَ صادقٌ.

قالَ الطِّفلُ: عجيبٌ .. غرابٌ يَتكلّمُ كلاماً عَذباً؟.

قالَ الغرابُ: نعمْ يا صَغيري، أنَا أقولُ كلاماً عذباً لِلصّادقينَ فقطْ.

سألَ الطِّفلُ: وَالكاذبونَ، ماذا تقولُ لَهُمْ؟.

قالَ: أقولُ لهمْ (( غاق غاق )).

قالَ الطِّفلُ: سَيصحبُني أبي اليومَ إِلَى السّاحةِ الكُبرى في المدينةِ، حيثُ يُقامُ مِهرجانٌ خِطابيٌّ،

أَلاَ تَحضرُ معَنَا؟.

أجابَ الغرابُ: بلى، سَأكونُ قريباً منْكَ هناكَ.

في المِهْرجانِ نادى المتكلّمُ بِأَعلى صوتِهِ منْ فوقِ شرفةٍ عاليةٍ: سَنضحّي بِكلِّ ما نملِكُ لِيَغنى الفقراءُ، سَنجوعُ لِيشبعَ المحرومونَ، سَنَعْرى وَنمتنعَ عنِ ارتداءِ رَبطاتِ العُنُقِ وَالقَمصانِ البِيضِ لِيكتسيَ النّاسُ جميعاً،

سَنسيرُ عَلَى أَقدامِنا حتّى تَتَثقّبَ أحذيتُنا لِيركبَ المُتعبونَ،

سَنعملُ بِأيدينا حتّى تَنقِبَ وَتَتشقّقَ أكفُّنا لِتنعمَ الرّعيّةُ بِالرّفاهِ،

سَنتقشّفُ في بيوتِنا حتّى يتوفّرَ لِكلِّ مُواطنٍ في منزلِهِ مسبحٌ، وَصالةٌ لِعرضِ الأفلامِ، وَمزرعةٌ تحيطُ بِالمنزلِ، وَسيّارةٌ تنتظرُهُ معَ سائقِهَا في المِرْآبِ،

وَلنْ نستريحَ لحظةً حتّى نصونَ الكرامةَ، وَننشرَ الحُبَّ لِيعمَّ الرَّخاءُ،

وَلنْ يَغمضَ لنَا جفنٌ إِلَى أنْ تَسُودَ العدالةُ وَالمساواةُ وَالحرّيةُ،

هذَا بعضُ ما سَنقومُ بِهِ، وَاللهُ منْ وراءِ القَصْدِ... وَهوَ عَلَى ما نقولُ وكيلٌ.

صفّقَ الجُمهورُ عالياً، وَبينَ الهُتافِ وَضجيجِ التّصفيقِ،

سمعَ الطِّفلُ فوقَ شجرةٍ قريبةٍ غُراباً يصِيحُ:

- غاق غاق.

                                                                                  أحمد عكاش

*
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق