]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأصالة

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-10 ، الوقت: 19:08:01
  • تقييم المقالة:

لقد كان الماضي حاضرا في زمنه....و لقد نجح أسلافنا في استثمار تراثه و تكييفه و عصرهم...دون الإخلال بانتمائه الأصيل...فلم تندثر أصالتهم و لم تبر ...فهي هويتهم.

ولإن الأصالة بمثابة شجرة تتغذى و تتغذى من جذورها العميقة الصلبة من تربة جيدة و متجددة وتغذي عن طريق أغصانها ....فتمنح أجود ثمارها لمن يطلبها ....و إن عمر الأصالة مرتبط بأمرين لا ثالث لهما;كيفية هضم الماضي ...و كيفية التعامل مع الحاضر...و إن أصالتنا عربية إسلامية ...بين عطاء و أخذ ....فإذا أعطت فبقدرها ...و إن أخذت فصنعها بحجم نمائها و ثرائها.

و إن عمرالشعب  يقاس بعمر أصالته ....وبنقاوة منشئه ....فلا يتعرض للإنكسار أو الإنحناء أمام أقوى العواصف و أعنفها....و بما أنه ليس جامدا ينفر من جديد ...فلن يصاب بالذبول في عقر داره.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق