]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطفولة المنسية 27/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-10 ، الوقت: 17:09:47
  • تقييم المقالة:

الطفولة المنسية

تركتها هناك غافية في حضن الأيام الخالية وتركت خيالي يعبث بالذكريات ورأيت وجه طفلة ملائكي عينان مفتوحتان ودمعة ثابتة تتلألأ كأنها حبة لؤلؤ صافية وابتسامة عالقة في جوف حنجرة رقيقة لا تكاد ترسم على الفم سوى فتحة شبه صغيرة وضحكات مسروقة والنوم هو الملاذ لطفلة فزعة من غول ربما أو من ساحرة شريرة .ورجعت الى هناك حيث الصراخ سيد الموقف والضرب على الخد هو اللعبة والتأنيب والعقاب هما متنفسان للظالم على المظلوم.الضحية الطفولة الجامدة او بالأحرى التي صارت كبيرة وامحت من مراحل عمرية لاكثرية البشر.ونمعن في سرقة الطفولة والفرح والبراءة لا أكاد اصادف في حياتي  طفولة حقيقية لا عن نفسي ولا لمن حولي الزيف والكذب والسرور والانبساط لأن أطفالنا يتصرفون مثل الكبار لقد نسووا الألعاب الطفولية الحركات والتصرفات باتوا مع الكبار في صراع الحيلة والخداع ونضحك من تصرفاتهم ونعجب ومع ذلك لا نقدر معنى ان لا يكون عند الانسان مرحلة طفولة ...فعلا لقد تخطينا قصة امنا الغولة ولكن صار الاطفال مخيفين مثل الغولة وعيهم كبير وتفكيرهم يسبقهم وتقارب الاجيال سلاح خطير حتى انه في كل ثانية وبدون مبالغة لدينا جبل وبدون طفولة.

توقعوا أن يأتي يوم يتكلم فيه الجنين ويماشي التكنولوجيا وهو في بطن أمه.أو ان يولد من الشهر السادس مثلا "وأن يشيب الولدان وان يستلموا سدة الحكم .

من طفولتي المقهورة المقموعة والافضل الى طفولتكم المخيفة والسريعة والأسوا

تحية حنين وتذكير بان الطفولة مهمة ولا بل من اهم مراحل عمر الانسان حافظوا عليها وأبقوا على اللون الابيض عنوان براءتها وذروا الحداثة هنا ودعوا الاطفال يركضون يلعبون ويقفزون ويقهقهون ويضحكون ويبتسمون يزقزقون ويغردون

بعد ان نسووا كيف يفعلون ذلك .يا طفولة غافية في الأيام الخالية والحالية أفيقي وأطريبينا انك نافذتنا التي نتنفس منها الحياة الجميلة والرائعة.افرحوا اطفالنا والعبوا بالتراب وبالرمال وبالماء وطيروا طائرة من ورق واصنعوا مركب من ورق ولكن لا تشتروا لعبة سلاح ولا تقتنوا جهاز تابوت حاسوب يدفن الطفولة في كل زمان. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق