]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يكفيني شرفا ً أيها الظلم أني إليك َ أبدا ً لن أنتمي

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-06-10 ، الوقت: 15:58:54
  • تقييم المقالة:

 

سرقوني اللقمة َ ......  َفكنت ُ شــــريدا 

وسرقوني العزة َ ..... فكنت ُ مــُـــهانا 

 

وسرقوني الرحمة   فكنت ُ مـــُــعابا

وسرقوني الصحة َ ...... فكنت ُ مــُــصابا 

وسرقوني الأمان َ ...... فكنت ُ خـــــــائفا

ثم سرقوا لساني وسمعي وبصري

ولكنهم لم يستطيعوا أن يسرقوا يقيني

ويكفيني شرفا ً أني إليهم لم أنتمي

وبغير الله لم ولن أحتمي .

أحمد صلاح .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق