]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

هند ... تلك عقدة الذنب . ( الحلقة الثالثة) بقلم تاج نورالدين

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-06-10 ، الوقت: 10:45:47
  • تقييم المقالة:

 

 

( الحلقة الثالثة ) بقلم تاج نورالدين  

 

 

الساعة تشير تقريبا الى العاشرة من صباح يوم السبت تتجه الحاجة فاطمة صوب غرفة يونس وتفتح الباب

بعد أن دقت ثلاث مرات وهي تخاطب ابنها قائلة "

- قم يا ولدي .. لتناول الفطور ؛ وتحمّلْ فإن الله سيجعل لك مخرجا .. من حيث لا تحتسب .

يونس :

-  ونعم بالله .. وهو اللطيف بعباده ..سأقوم يا أمي فانا مشتاق للجلوس بجانبك والتحدث معك .

الحاجة فاطمة :

-   بشرط أن تحلق ذقنك .. وتستعيد هيأتك كما عهدتك .. وتخرج إلى المكتبة .. فحضورك هناك له

هيبة ووقار .

يونس :

-  والله يا أمي لا أتحمل النظر إلى المرآة .كمْ اشعر بالخجل من نفسي .. والمرارة من فعلتي .

الحاجة فاطمة :

-  أرجوك لا تيأس ولا تتبرم .. الحياة يجب أن تستمر واللبيب هو من يعرف كيف يواجهها.. وكيف يخرج

من دوامتها .. وكن على يقين أن ليس هناك من يضرك إلا بما كتبه الله عليك وليس هناك من ينفعك إلا بما

قدره الله عليك .. ولا تنسى أن الله إذا أحبّ قوماً ابتلاهم .

يونس :

أدام الله في عمرك يا أمي وأبقاك ذخرا وفخرا لي كل أملي أن لا أعكر صفو حياتك وكل رجائي أن

أفوز برضاك وبرّك.

وبينما هو يتجاذب الحديث مع أمه إذا به يهبّ واقفا سائلا إياها عن هاتفه النقال ليشغله .. لقد راودته فكرة

عن شخص يعرفه تماما يسكن  بالحي التي وقعت فيه الحادثة  ربما يكون منطلقا لمعرفة كثير من التفاصيل

هو في أمس الحاجة إليها .

يونس  وهو يخاطب سميرة من الهاتف "

-  الو صباح الخير سميرة .. كيف تسير الأمور؟....أنا  الحمد لله  بخير وعلى خير .. هل وصلت البضاعة

من دار الشروق ؟.. طيّب اطلبي من احمد أن ينتظرني بالمحل ولا تنسي أن تتركي له المفاتيح .. منْ هوعادل؟ ..

أرجوك يا سميرة من الآن  أريد  أن  أقلص من  مساحة التواصل مع الأصدقاء .. كل من طلبني بلّغيه باني

مهتم  الآن ببعض الأشغال .. أرجوك نفذي أمري .. أراك لاحقا يوم الاثنين .. مع السلامة .

كانت هذه الكلمات الأخيرة تنزل كالسياط على الآنسة سميرة وبدأت الهواجس تحاصرها وهي تستعيد

عبارات المكالمة .. تقليص مساحة التواصل .. أيمكن أن أكون عنصرا من هذا الإقصاء؟ .. نفذي أمري ..

لو كان لي عنده اعتبار ما خاطبني بلهجة السيد  للعبد أو الأمة.

أسئلة وأسئلة جعلتها تشك في أمانيها التي طالما راودتها وهي على متن سيارته وكيف كان يخاطبها مازحا

وهي تترجل للذهاب إلى بيت أهلها قائلا :.. تعقلي .. ولا تكوني  للشيطان  نعْتاً  أو  بدَلْ ..

 فتجيبه .. نبت الشّرفْ .. لا يعرف  المكر أو الزللْ ..

في هذه الأثناء تترك سميرة مفاتيح المحل لأحمد بعد أن أبلغته بما أوصى به يونس وهي تتأهب بالخروج

تخاطب احمد بلكنة حزينة "

-  سجل ْعندك يا احمد .. ليس كل ما يطلبه المرء يدركه .

احمد بلكنة الواثق:

-   وليس كل ما يدركه المرء .. يسعده ..

وكان هذا من محاسن يونس فمنذ سنة تقريبا قد أوجب على الطرفين في كل مرة يُفتح فيها المحل أو يُغلق ..

أن يتبادلا الأمثال والحكم لتسجل صفة واسما على دفتر الحكمة وبعدها يقوم هو بصفته حكما على تقييمها

وإعلان المنتصر فيها لتُرصد له جائزة مادية معتبرة .

الساعة الواحدة إلا ربع زوالا يونس ينزل من سيارة الأجرة ويدخل المكتبة 

احمد :

-  الحمد لله على سلامتك والله يومان من غيابك كأنهما سنتان والله صدقني .

يونس :

-  بارك الله فيك يا احمد لا أعهدك إلا صادقا ومخلصا.. طيب سنقوم في عجالة بجرد البضاعة الجديدة ..

ثم نترك الباقي إلى الأسبوع المقبل .

تمر نصف ساعة ويونس لا يعرف كيف يثير لأحمد موضوع الحي الذي يسكنه حتى يزوده تلقائيا ولو

ببعض التفاصيل قد تشمل أخبارا عن أهل الضحية وهذا يرجع إلى عامل الحذر و الاحتياط الذي ربما 

على يونس في هذه الظروف سلوكها.. وفجأة تأتي الأخبار طوع  بنانها .. فعندما احتكت ْبقوة  ..عجلات

إحدى السيارات بفعل الضغط على الفرامل .. تذكر احمد شيئا حزينا وتوجه إلى يونس مخاطبا "

-  لقد صدق من قال .. شوارعنا تشهد حربا أهلية .. كل يوم تسمع عن قتلى أو جرحى سببها حوادث السير ..

تصوّرْ يا يونس أول أمس فقط .. احد  القتلة  الجبناء قام بدهس ابنة جارتنا حتى الموت ولاذ بالفرار مما جعل

أمها تصاب بإغماء كبير نقلتْ على إثره إلى المصحة ..إنها لعنة الحديد ذو البأس الشديد .

 

 

الحلقة الثالثة من ( هند .. تلك عقدة الذنب ) يتبع مع تاج نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق