]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابعاد الحياة

بواسطة: اللامنتمي  |  بتاريخ: 2011-07-07 ، الوقت: 10:20:43
  • تقييم المقالة:

ماذا تعرف عن الاشخاص الذين يعيشوا حياة  مزرية وانا تعمدت استخدام كلمة مزرية وذلك لتوضيح بما تحويه من معاني انظر الي من حولك وستفهم بما اقصد انظر في عيون الناس في مختلف الاماكن التي تحتوي علي جميع الطبقات الم تفهم بعد مفهوم الانسانية الذي غاب عن عقولنا الم تفهم انك مسئول عن الاشخاص الذي يعيشو تلك الحياة الكريهة . نعم لقد خلقنا طبقات ولكن حتي نظل محتاجين الي بعض وليس لاحتقار او السخرية من ما يعيشون في الطبقات السفلي انا لست اقول ان لابد كل الناس ان تكون  اغنياء ولكن لابد ان نقترب حتي نصل الي نقطة تعادل بمعني اخر الا يظل الغني يزداد غنا والفقير يزداد فقر هذا هو اكبر خطر علي اي مجتمع فارجوك لا تتعجب عندما نصل الي تلك المرحلة الا يوجد الكثير من السارقين والبلطجية والمغتصبين وانتشار الرشاوي والجري خلف المال دون التفكير في اذا كان هذا المال حرام او حلل .., دعني اخبرك بشيء انت غير راضي عن نفسك والكثير منا اليس كذلك الحل ابسط ما يكون  وهو ان تنظر الي اقل منك حالا ولست اقصد هنا الفقر او الغني بل يشمل كل شيء واذا اردت ان تكون طموحا انظر الي من هو اعلي منك حالا وحاول ان تتخطاه دون ان تسلك نفس طريقه او تتخذ منه مقارنة بينك وبينه فلكل شخص ظروفه فقد تصل بطرق اقصر او اسرع او العكس وذلك حسب كل شخص ونصيبه والمقدر له .., لكل منا قدر لا يختاره  ولكن طريق يختاره ينتهي هذا الطريق بقدره الذي لا يستطيع تغييره ولذلك لا تسعي خلف اوهام وانت تعرف انك لن تستطيع تحقيق ما تريد اذا كان اكبر بكثير من امكانيتك وهنا اقصد بالا تحلم لا تماما بل العكس احلم واجعل حلمك بلا حدود ولكن فيما انت بارع فيه وليس ما لا تعرف فيه شيء هناك  ثلاث انواع من الناس في طموحهم النوع الاول وهو الاقل طموحا ولست اقصد هنا انه طموح تافه او شي ليس له قيمة ولكن علي العكس و هو يعتبر اغلب طموح الناس العادين وهو ان يتعلم ويتخرج ويتزوج وينجب ابناء ثم يموت مع تمنيه دخول الجنة وذلك هو طموح الغالببية اما  النوع التاني وهو الذي يكون الطموح الاول بالنسبة له شيء عادي وسهل تحقيقه فهذا  لا يشغل باله بل شيء فردي في فكره وهو ان يكون شيء غير عادي وهنا اقصد بان يصل الي اقصي شيء في مجاله علي سبيل المثال  العالم الذي يريد ان يحصل علي نوبل وان يخترع شيء جديد ليس له مثيل او حتي لاعب الكرة الذي يريد ان يصبح من افضل الاعبين في العالم تلك الامثلة ليس الطموح الاول بالنسبة لهم بمشكلة فلقد كان تحقيقه بالشيء السهل نأتي اخيرا الي النوع التالت والاخير وهو الاكثر غرابة وتعقيد نظر لاختلاف الظروف حوله فتلك النوع الذي يتدرج في طموحه من اعلي الهرم الي اسفله فعندما تسال ذلك النوع وهو صغير في السن ماذا تريد ان تصبح في المستقبل فيجيب عليك وهو غير واثق بدخله بانه مثلا يريد ان يصيح لاعيب كرة  او مغني او عالم مشهور او اعلامي مشهور او اي شيء غير عادي المهم ان يكون شيء مشهور وغير عادي تلك الشخص عندما يكبر تدريجيا يفقد ثقته في تحقيق احلامه لانه يري نفسه يبتعد عن تلك الحلم وذلك لاسباب كثيرة منها الظروف وفرض الراي من اشخاص مقريبين عليه وغيرها من الاسباب وارجوك لا تقل لي لا يوجد شخص يكون قادر علي تحقيق احلامه ويبتعد عنها بسب الظروف او اي شيء الاجابة هي انك لست من تلك النوع فلذلك لا تضع نفسك مكانه , نجد ذلك الشخص يتدني طموحه حتي يصل الي الطموح الاول وهو الطموح العادي والكارثة الكبري انه قد يفشل في تحقيق حتي تلك الطموح العادي او المفاجأة الكبري ان طريقه يتغير تماما الي الافضل وهو لا يعرف تلك الشخص للاسف مصيره ليس واضحا امامه ولذلك يشعر بالحزن احيانا لما وصل به الحال من اعلي الهرم الي اسفله او حتي في منتصفه صدقني انت لا تريد ان تكون من تلك النوع فهذا الشخص ينظر دائما الي الماضي وكثيرا ما يكون غير راضي علي حاله............. اريد ان اوضح لك ما يدور في ذهني وذهن معظم االبشرية ان ما تفرضه عليك الحياة والناس هو ما يجعلك ما انت عليه الم تفكر يوما ما الذي يجعلني اكون مهموما باي شيء لما لا  اذهب واترك تلك الحياة واعيش في جزيرة  متوفر عليها الاساسيات واعيش سعيدا ولا اري ان اتعلم او افعل اي شيء اخر فقط استمتع حتي يحين موتي الاجابة من وجهة نظري وقد تختلف من شخص لاخر وهي تحقيق الذات, والطموح الي تحقيق شيء, او هدف وراثي او مكرر او مبرمج فانت تولد وتري الناس تعيش بتلك الطريقة تتعلم او لا تتعلم ثم تعمل او لا تعمل وتتزوج او لا تتزوج او ..او.. الي ما لانهاية ماذا لو ولدت علي تلك الجزيرة صدقني ستعيش انت ايضا علي تلك الجزيرة ولن تفعل ما يسمونه بسنة الحياة او الطريق العادي لاي انسان نحن من نرسم حياتنا وننتظر رؤية انفسنا فيها  نحن ما نفعل ما نريد ونخلق احيانا وفي بعض الاوقات اسباب لفعل ما نريد الا ان كل شيء مقدر بقدرة الله .... لكل انسان علي وجه الارض صدقني اجعل الاخرة والعالم الذي سيوجد بعد الدنيا هو اول طموحك فتلك هي النهاية الحتمية التي لا مفر منها اما الباقي يأتي بعدها فالجنة اوالنار هما مسكنك الحقيقي والنهائي................. .

                                                                                                           بقلم/ اللامنتمي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق