]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من سبب الجفاف ؟!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-06-09 ، الوقت: 17:14:44
  • تقييم المقالة:

 إنه الجفـاف !!    

و غدا الجمعة، سيذهب الناس إلى المساجد، كي يقيموا صلاة الجمعة و صلاة الاستسقاء معا، لعل الله يـرحمهم، و يغيثهم بالمطر!

  تساءل في نفسه بمرارة :

  هل ما زال الناس يربطون سقوط الغيث بالصلاة و الدعـاء ؟!

    و هل ما زالوا يعتقدون أن ( الطبيعة ) تبالي بتقواهم أو ضلالهم ؟!

  إذن ، لماذا هي طوع أناس في بلاد كثيرة ، هم أصلا كفرة ، لا يعرفون ربـا ، و لا يقيمون صلوات ، و لا يرفعون أكفـا إلى السماء بدعوات ، و مع ذلك فإن الأمطار تسقط عليهم مـدرارا ، و الـزرع ينبت عندهم مكثـارا ، و الطبيعة تجود عليهم بالخيرات و النعم ، و يعيشون عيشا رغـدا ؟!

  يـا للعجب !!!

  غير أنه أضاف ، في محاورته لنفسه :

  إن الطبيعة تخضع لمن يقهرها بالعلم و المعرفة . كما أن الله يستجيب، فقط، للذين يعملون و يجتهدون.

  توقف برهة عن التفكير، و سأل نفسه، مرة أخرى، و قال :

  ترى ماذا سيقول عني هؤلاء لو جهرت لهم بهذه الأفكار ؟!

  أجاب نفسه بسخرية مشوبة بحزن رقيق :

  سيقولون إنني و أمثالي سبب هذا الجفاف !!    

أطلق ضحكة خفيفة في الهواء ، ثم أدار بصره بين الأرض و السماء ، و سأل بحزم :

  لكن، يا إلـهي، من هو سبب الجفاف، فعلا ؟!

    …..   …..   …..

  …….   …….

  و سكت عن الجواب المباح .                              


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق