]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كدمات الأنوثه وتحرش الستات

بواسطة: سعد مرزوق  |  بتاريخ: 2012-06-09 ، الوقت: 04:52:50
  • تقييم المقالة:



 

رجع عادل الي بيته مهموم و يشكي لأمه قصه صحبه مظلوم...... فقال :-

.

.

.

.

مظلوم صحبي اتعمل له قضيه

والتهمه تحرش بصبيه

ومسكوا بوليس الاداب

وأيامه هتبقي هباب

وكل المأثر فيا ....!

هيفصلوه من الكلية

بسبب واحده غبيه

بتستفز أي شاب

عندها قنابل نوويه

ومبتلبسش أي حجاب

من فوق وتحت مهويه

وراح مظلوم بسببها ضحيه !

فقالت له .. والله يبني الرجاله غلابه

وفيه ستات زي الديابه

والوضع يبني بقي معكوس

والست من دول تتمسكن

ولما تركب تتمكن

وتمشي عريانه وتتهرش

ولو حد بص يمتها

تقول كان عاوز يتحرش

خد بالك من تحرش الستات

قتلوا فيهم الحياء

والانوثه مصابه بالكدمات

لأ وقمة البجاحه..

بيطالبوا بالمساواة !

وكأنه إعتراض علي الطبيعه

وخالق الكائنات ....؟

وبعد مكات الانوثه

لها وضع خاص وحرمة

خلوها سلعه رخيصه

وعلوا لها كعب الجزمه

والموضه ميني جيب

وبلوزه كت ونص صدر

ومعتش حد بيصلي الفجر

ونسو التاريخ وغزوة بدر

وعلموا الرجل الاتكيت

يبقي وديع ويقعد في البيت

وشغل الست بقي مطلوب

شرط المظهر واللبس الشيك!

وواضح إن الاله

في دفتر الحضور متسجل

غياب والكل فاكر الدنيا

وناسي يوم الحساب !

https://sites.google.com/site/rotanasaadm/

  
 Saad Marzouk 27-5-2012  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق