]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أتعبتني يا زمن

بواسطة: Marwa Haddad  |  بتاريخ: 2012-06-09 ، الوقت: 01:23:15
  • تقييم المقالة:

 

هل استسلم للزمن  ولكل مصائبة وأتكل عليه لانتقامة منى لأني عاشقة للحياة ؟ أو أستمر بما أنا عليه وأستمر في حبي للحياة وشغفي في قضاء تجاربها مريرة كانت أم جميلة ؟ 

لكنك أتعبتني يازمن ... بدأت أشعر بأني أبلغ من العمر نصف قرن  وأنا حتى لم أتمم الربع قرن    يمتلكنى صراع داخلي   دائماً أردد عبارة الحياة حلوه فهذا ما أراه وما أعتقده .. ولكن صراعي لازمنى وأتعبني !! 

 سوف استسلم ولكن استسلامي بعد ذلك لم يكن الا لفرحي ولسعادتي  وغير ذلك مرفوض ،، فأحساسي العاشق  لكل تفاصيل حياتي يعطيني أمل في بداية كل يوم جديد           

  أعلل النفس بالآمال أرقبها                   ما أصعب العيش لولا فسحة الأمل 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد صلاح | 2012-06-10
    أعلل النفس النفس بالآمال أرقبها ...... ما أصعب العيش ِ لولا فسحة الأمل 
    سيدتي هذا الذي يكلمك ِ عمره ُ 57 سنة ً لا لا لا أقصد عاما ً لأن السنة في اللغة تعني التعاسة أما العام فيعني الفرح والهناء والسعادة .... أنا من العراق فتحت ُ عيني في بلاد غني جدا ً وعملته ُ أقوى من الدولار .... ولكن ما الفائدة كل من تولى أموره ُ يأخذ البلد من مصيبة إلى أخرى من بداية حرب الأكراد في ستينات وسبعينات القرن الماضي .... إلى الحرب العرقية الإيرانية .... حرب الخليج 33 دولة ضدنا ... إلى 15 سنة حصار .... إلى الإحتلال الأمريكي ... الفتنة الطائفية ... التهجير وإخراج الناس من بيتها عنوة ً على الهوية الدينية أو القومية .... وإلى يومنا هذا ولازال العراق يعاني ...... ولكن رغم كل ذلك أنا أحب الحياة عشقتها ... وعشتها وتمتعت ُ بها كنت ُ اطرح الهم والغم جانبا ً واعيش يومي واحاول أن أرضي ربي أصلي أصوم أزكي أحببت ُ تزوجت ُ وعشت ُ حياتي كما أريدها ......  ثلاثة من اخوتي هجروا من بيوتهم... وماذا يعني ... سفرة سياحية تعرفنا على أناس ٍ جدد ... على مناطق جديدة ... على جيران جدد  أصبحت حياتنا مغامرة لكننا لم نجزع أصبح لنا معارف أكثر أحببنا الحياة أكثر .... قال الرسول صلى الله عليه ِ وسلم ( لو كان بيد ِ أحدكم فسيلة وعلم أن القيامة قد قامت فاليزرعها ) صدق رسولنا الكريم إذن الأمل ... فهو الحياة ... ولا يأس مع الحياة .
  • طيف امرأه | 2012-06-10
    الامل هو بوابة الخروج من الاحزان
    فلا تيأسي
    فالله مع المعتزم في بناء وتشييد الامل حوله وبداخله
    كوني أقوى ولك الحب الذاخر محبتي يا غاليه
    سلمت من كل سوء
    طيف بحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق