]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يلاحظ في مساجد نا أن كثيرا من المأمومين يرفعون أصواتهم بالقرا ءة والتكبير في الصلاة خلف الإمام

بواسطة: Najah Brahim  |  بتاريخ: 2012-06-08 ، الوقت: 19:40:33
  • تقييم المقالة:

يلاحظ في مساجد نا أن كثيرا من المأمومين يرفعون أصواتهم بالقرا ءة والتكبير في الصلاة خلف الإمام،خصوصا في صلاة العيد، والجنازة،وهذا خطأ،ذلك لأن السنة هي أن يسر المصلي من مأموم ومنفرد بالقراء ة والتكبير وغير ذلك من أذكار وأدعية الصلاة،ولا يجوز للمصلي أن يجهــربشيء مما ذكر لما فيه من مخالفة السنة،والتشويش على الإ مــاموالمصلين،و قد قال صلى الله عليه وسلم:( و لا يجهر بعضكم علـــى بعض بالقرءان فتؤذوا المؤ منين)،نعم يشرع للمنفرد أن ير فع صوتـــهبالقراءة وحدها في صلاة الصبح،وفي الركعتين الأوليين في صلا تــي المغرب والعشاء، وكذا يشرع للإ مام أن يرفع صوته بالقراءة في كل من صلاة الصبح والمغرب والعشاء كالمنفرد،و بالتكبير ليسمع المأمومو نصوته فيتا بعوه ويقتدوا به،عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم:(إنما جعل الإمام ليؤتم به،فلا تختلفوا عليه...) رواه البخاري ومسلم، وكذا يشرع لأحد المأمومين أن يجهر بالتكبير لإسماع المأمومين،إذا عجز الإمام عن ذلك لضعف صوته،أو لكثرة المصلين خلفه،خصوصا إذا لم يوجد مكبر الصوت،وقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس في مرضه وأبو بكر يسمعهم التكبير.رواه مسلم،وسئلت اللجنة الدائمة للإفتاء عن حكم رفع المأموم صوته بتكبيرة الإحرام ؟ فأجابت اللجنة:( يشرع للإمام رفع صو ته في جميع التكبيرات حتى يسمع من خلفه،وأما المأموم فالمشروع في حقه عدم رفع صو ته في التكبيرة الأو لى وغيرها،و إنما يكبر حيث يسمع نفسه فقط،بل رفــع الصوت بالتكبير من المأ مومين من الإ حداث في الدين و المنهي عنهبقول النبي صلى الله عليه وسلم:( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) و بالله التو فيق.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق