]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليل الحالمين

بواسطة: Ismail Sibaouih  |  بتاريخ: 2012-06-08 ، الوقت: 15:14:00
  • تقييم المقالة:

 ليل الحالمين

 

اتأملك يالليل

لعلك تزف الي المستحيل

اشتهي ان استفيق يوما

وارى نفسي غير

اشتهي ان ارى الحياة

بمنظارالحالمين

اشتهي ان لا يناديني

الصمت

واوقظ الهائمين

اشتهي ان ارقص واغني

على ايقاع الحب الكبير

ما بالك يا ليل

ما بال سكونك يئن

وجراحانا تستمر

مابالك ياليل

تجثم على صدري

لتقتل ما تبقى من حنين

وتتامل الخاتمة

كم كان الحلم جميل

لكنه

تعطل ليبحث عن بديل

 

بمشاعر مكسورة

كتمنا الالم

وبانامل مرتجفة

امسكنا القلم

لازال هناك نبض

ولازالت الحروف تنزف

ليست الابتسامة فرحا

كما ليس النبض حياة

والموت لا يشعر بالميت

والحزن حين تسلل

بنى قصورا بالاعماق

تغترب في وطنك

وتغترب في جسدك

تهرب من النهار

وتصطدم باهات الليل

تنزوي للوحدة

فتاسرك كلمات الغضب

كلمات الاستفزاز

تبتعد عنهم

تختفي عن انظارهم

ولازالت

تلاحقك عواصف

الحقد والشكوك

جبل النار يتراكم

والقلب لا يكف عن البكاء

مابالك ياليل

وما بال الحنين يتلاشى

كل هذا العمر

وانا امتطي الجراح بصمت

كل هذا العمر

وانا اداري الالم بقوة

احجب الدموع بصبر

كي لا افسد بسمة الخوف

احجب الاشواك

لارسم ورودا للحالمين

كل هذا العمر

احاول ان

ابدد جراحى سحبا

تروي عطش الطارقين

كل هذا العمر

ابني

جدارا من الحب

جدارا صلبا من الامل

لاتفاجا انني

كنت ابني قصورا

من رمل ودخان

تهاوت ...بمجرد

ما هبت نسمة رياح

فما بالك ياليل

لو هبت زوابع واعاصير

من البرد

ولو تحول الى صقيع

فكيف ستدفيني

وانا تائه

حزين

وروحي لا تكف

عن الانين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • إحساس أسماء | 2012-06-08
    أبحرت في محيط  كلامك الرائع و لم أدري إلا و نفسي غارقة في موجك الهائج 
    كلماتك اخترقت قلبي و تربعت بين احاسيسي
    و كأن ألمي هو المتحدث و قلمي هو المعبر 
    أبدعت اخي العزيز أبدعت و سلمت يداك على هذا الطرح الفريد من نوعه 
    مع المزيد من التألق 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق