]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فنجان القهوة "فتاة القهوة "

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-08 ، الوقت: 14:56:08
  • تقييم المقالة:

شربت فنجان القهوة في ذاك الصباح ...

جعلتك الحلو في شرابي وطعامي ...

شربت الفنجان الاول والثاني ..... لكي ارى ماذا رسم لي فنجاني .... اصبحت اقرأ لغة الفناجين ... وسهرت لثاني صباح .... بقيت اشرب فناجين القهوة في كل صباح ...لم اعد اعرف النوم منذ قليل وكثير... وكنت اجلس بقرب نافذتي و المطر يتساقط كشتاء باريس ... كلها احاسيس واحاسيس .... اشعلت المدفأة وافتبأت تحت لحافي ... كل هذا كي اتذكر احلامي ...تخيلت زفافي ... رسمت بيتي ونظرت بعيني اولادي... تخيلت شهر العسل وفي اي جزيرة كانت؟......تخيلت صف الشمع والورد الاحمر ....صففت شعري ومنكرت اظافري اصبحت اتخيلك في كل صباح ومساء...ومن ورائه بقيت اسهر على فناجين القهوة .... اصبح البائع يناديني "بفتاة القهوة " وكلما تذكرت وعدا لحقتها دمعة ... ومتى الاحلام قد تتحقق؟.... اغمضت عيني كي احس بلمسة يده ... ودفئ حضنه الذي كان ادفئ من لحافي ولحافي ولحافي ....نظرت لعقده الاسود الذي لم يتركني ... اصبح جزئا من جسدي ...وكنت لا اقص شعري الاشقر لانه يحبه طويلا ...ارأيت الى اي مدى احبك...الى حد الجنون اخرجت عقلي وقلبي وحلفتهما ان لا ينسو عشقي ...اصبحت مجنونة به وبالقهوة ...

"فتاة القهوة "

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق