]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيّ نوع من الضحك هذا ؟؟؟

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-06-08 ، الوقت: 10:44:09
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

سلسلة مقالات بعنوان ( تمهّلْ .... تأمّلْ )

مقالة اليوم : ( أيّ نوع من الضحك هذا؟ )

 

في هذه الأيام مدينة مراكش تستعد لاحتضان مهرجان الضحك .. وقد زاد الموضوع بوقاً وإشهاراً ،تدافع

 القنوات المحليّة والجهويّة للسمع البصري وكذا عناوين الصحف والجرائد التي ما فتئتْ تطالعنا بالأخبار 

الهزيلة .. الشّاحبة شحوب  أقلامها الصفراء .. إذْ وبدون حياء تـطرّقتْ إلى قدوم كوكبة من المهرجّين

 الفرنسيّين والمفرنسين أصحاب القراط  المثبت على الآذان ليتحفونا بما لذّ وطاب من الضحك ولما لا 

بما قلّ نظيره من القهقهة المميتة للقلب ..على أيٍّ سيقول  قائل : وما العيب في ذالك ، الضحك فنّ مطلوب

 والفكاهة مطلب مرغوب

 أقول : نعم ولكن مع احترام الظروف و الخصوصيات وتقدير الصروف و التداعيّات ..فأيّ ضحك ؟ أمام

حرب أهليّة تشنّها حوادث السير يوميّا ، فتذهب بالعشرات يوميّا وتصيب المئات بالعاهات أبديّاً .. أيّ ضحك؟

ولا يزال مسلسل القرابين البشريّة يقوم بإخراجها ودبلجتها البحر الأبيض المتوسط.. أيّ ضحك؟ أمام

ارتفاع الأسعار وما تتركه من آثار نفسيّة واجتماعيّة على تلك الشّرائح المنسيّة .. أيّ ضحك؟  أمام بكاء الأيتام

وما أكثرهم على مأدبة اللّئام ..أيّ ضحك والبطالة فرّخت جيلاً لا يبالي ولا يستحيي.. أيّ ضحك؟ والبنات

من شبح العنوسة أردْن استغلال الفرص ولو في أحضان الرذيلة.. أيّ ضحك؟ .. وقد انتهى قبل أسبوعين

مهرجان هزّ البطونْ واليوم  يقام مهرجاناً للضحك بداعي الرّقي بالفنونْ ....

 .... أيّ ....وأيّ.. وأيّ نوع من  الضحك هذا ؟؟؟

تصوّروا معي مأتماً جنائزيّاً حيث يسوده البكاء والدعاء بينما هناك شردمة من قليلي الحياء يتبادلون فيما

 بينهم المِلح والنوادر لتعقبها ضحكات وقهقهات ... فأيّ نوع من الضحك هذا ؟

 فإمّا هو ضحك من أجل الضحك وتلك مهزلة تؤكّد أنّ واقعنا كالطفل الذي يلعب في بقاياه .

وإمّا هو ضحك على الذقون وذلك من شيم القرود في حلبات الملاهي يضحك عليها النّاس من حيث لاتدري . 


بمرارة: تاج نورالدين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق