]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المؤامرة على العرب والمسلمين وضياع الحق العربي

بواسطة: خالد علي  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 23:43:16
  • تقييم المقالة:

 

المؤامرة مستمرة على سوريا

إن الإعلام المستخدم والذي يستخدم مختلف أساليب الهرطقة أو البلطجة الإعلامية .

وأي كانت القيادة السورية ( هم يستخدمون التحريض الممنهج  ) ضد المواقف الثابتة  والقومية لسوريا .

    الحرب الإعلامية على سوريا . ووللاسف بطريقة قذرة جدا .  هذه الوسائل الإعلامية  ( الناطقة بالعربية )التي تجيش الشارع السوري  تجاهلت وتناست إن هذا لتجيش الإعلامي  لو استخدم ضد إسرائيل . لما بقى شبر واحد محتل من الأراضي العربية المحتلة

إن الدول النفضية العربية التي وجدت في ثورتي تونس ومصر تهديدا لمصالحها الإستراتيجية في المنطقة . ووجدت أنظمة حكمها مهدده . تسهم إلى حد بعيد في تغير هذه المعادلة لصالحها وبشكل مفضوح .

إن القيادة السورية مدعوة الآن لعملية فرز حقيقي للأصدقاء والأعداء .

المؤامرة تتجاوز أدواتها

    من يتابع أجهزة الإعلام يعلم أن المؤامرة على سوريا تتجاوز أدواتها في الداخل . وهم في المرتبة الأولى الحركات السلفية – ( السفلية ) وحتى حركة الإخوان المسلمين . إذ كيف يظن عاقل إن هذه المجموعات التي ارتضت التحالف مع الشيطان . للوصول لاهدافها . كيف يمكن إن تتحالف هذه الحركات التي تدعي الإسلام والوطنية مع قوى تحارب الإسلام وتحارب تطلعات المسلمين والعرب على حد سواء.

الحرب على الإسلام والعروبة مستمرة

إن أجهزة المخابرات الغربية قررت إن أفضل طريقة  لمحاربة المسلمين ومحاربة الإسلام هو بواسطة هؤلاء  المسلمين أنفسهم .

وأصبحت لاتمانع من دعم هذه الحركات الإسلامية وتتحالف معها . لتخرجها من قفصها  وتستخدمها . وتعيدها إلى القفص التي تريده لها . ولا تعدم الوسيلة والعذر للتخلص منها وتحاصرها . وبالحجة الأقوى محاربة الإرهاب.

    إن أنظمة الاعتلال العربي الباقية لاتفكر في شعوبها ولا تفكر بمستقبل شعوبها على المدى الطويل . لذلك لاتمانع إن تكون شريكا كاملا ف تفيد المخططات الاستعمارية ضد سوريا للحفاظ على مصالحها في حين تمارس سياسة الكذب والدجل . أنها تحمي المسلمين . في حين أنها تقتل مستقبلهم وتجد الأعذار الخبيثة لكل نظام على حدى . وكما فعلت مع العراق . وجدت نفس الصيغة في ليبيا . وتحاول إن تطبق ذلك على سوريا . حتى تلك الثورات العربية الشعبية في مصر وتونس لن تجد طريقها إلى ما تطمح . وسوف يصعدون ضدها كل أنواع التفتيت الداخلي وربما التقسيم في المحصلة النهائية .

ان الفوضى الخلاقة ( الحارقة )

التي خطط لها الغرب ضد المسلمين هي حقيقة وكل السيناريونات للمنطقة تؤكد ذلك .

ومهما أنتجت هذه الفوضى من أنظمة الحكم الجديدة . سوف توجد مناخا إقليما لإسرائيل لتعزيز قوتها  وفرض سيطرتها الإقليمية والسياسية والعسكرية . وسوف يسهل عليها تنفيذ مخططها للمنطقة .

    وسوف يسهل السيطرة على كافة القوى الوطنية العربية والمقاومة والإسلامية  . وهي إشغالها بمشاكل داخلية تنتهي أبدا. وتصعيد الخلافات فيما بينها على قاعدة الديمقراطية . حتى لاتقوم لأي منها قائمة.

 

إن هذه الحرب القذرة على العرب والمسلمين لن تقف عند حدود دوله عربية وإسلامية . ومهما كانت أنظمة الحكم فيها موالية أو رافضة . المهم هو حركة الشعوب ومستقبلها .

وهذا يعني جميع الدول الإسلامية في المنطقة بما فيها جميع دول الخليج وإيران وتركيا . لأنها تعتبر تهديد استراتيجي للمصالح الغربية والعبرية .وخصوصا ان المشروع التالي هو تقسيم العربية السعودية . على أساس            طائفي

إن بعض الأنظمة العربية التي انتقلت من موقف العمالة المطلق إلى التحالف الاستراتيجي مع الدولة العبرية ومصالحها. في موقف تتجاوز فيه مصالح الأمة العربية والإسلامية ومصلحة شعوبها على المدى الطويل .

    إن هذه المؤامرة ( الحربية ) على المنطقة تريد إن تغير وجه المنطقة برمتها بما فيها دول الخليج العربي . والتي تعتبر المنجم الضخم لإعادة ترميم النظام المالي العالمي للغرب . وتطيح بعائلات حكمت تاريخيا لهذه المنطقة . المهم إن تنتج هذه التغيرات التي تدفع بها إلى دويلات عاجزة مختلفة فيما بينها .

قوة الإرهاب وإرهاب القوة

إن المشهد السياسي في المنطقة العربية يثير الريبة  ويطرح مزيدا من الأسئلة الجديدة والخطيرة.

هل يمكن أن يكون هنالك تحالفا بين الإرهاب وإرهاب القوة المتمثلة في الغرب وعلى رأسه حكومة البيت الأبيض . والذي يستخدم مختلف المنابر الدولية لتنفيذ أجندته الخاصة .

    أن الغرب لا يمانع أن يستخدم الإخوان المسلمين أدوات لتنفيذ مهامه في المنطقة . ما هي القواسم المشتركة مع الإخوان المسلمين . هل أصبح التحالف بين الشيطان  الأكبر أمريكا وبعض الشياطين في الداخل السوري هل حقيقة إن أمثال هؤلاء يمكن ان يكونوا قاده في المستقبل . وما هي حقيقة موقفهم السياسي من الصراع العربي الإسرائيلي . على اعتبارهم على تحالف مع الحليف الاستراتيجي للدولة العبرية . كيف يمكن للمرء إن يصدق أن مشروع الأخوان المسلمين مدعوم من هذه الدول الغربية . حلفاء إسرائيل والحماة لوجودها في المنطقة العربية . هل تحول هؤلاء من معاداة إسرائيل إلى معادة إخوانهم في الداخل على قاعدة إعلان الجهاد ضدهم . إن مايحدث الآن في المنطقة العربية تحت ذريعة لثورات العربية . يشبه إلى حد بعيد ماحصل بعد الثورة العربية الكبرى . وكانت المكافاءة الغربية هي مؤامرة سايكس بيكوا . وي حينها أرسلت هذه الدول عملاءها وعلى راسهم رولانس العرب . واستغلت رغبة الشعوب العربية للتحرر والتغير . وكانت النتيجة التقسيم . والآن هل يمكن إن تؤدي هذه التغيرات في المنطقة . إلا مزيدا من التشتت والفوضى وبالتالي منعة إسرائيل . إن ما تواجهه سوريا هي حربا بكل معنى الكلمة لتغير قيمها القومية ومبادئها الوطنية ومصادرة قرارها السياسي. وقد أشار الرئيس بشار الأسد لذلك عندما قال إذا أرادوها معركة سوف نحارب .

لايوجد عاقل اومتابع إن الإحداث في سوريا وليدة اللحظة . ان هذه المجموعات الإرهابية المسلحة والتي تم توزيعها على مناطق حيوية في سوريا . لممارسة القتل ونشر الفوضى باي طريقة ممكنة .

وطالما كان القاتل والمقتول سوريا  لايهم هذه الجهات . المهم هو القتل ومزيدا من القتل وهي على صلة مباشرة بالقاتل وتدعمه .  يتبع

وإذا كان إرهاب القوة الذي تمارسه أمريكا على شعوب المنطقة . ومنعت أكثر من خمسين قرار للامم المتحدة بقرار الفيتوا الذي تملكه ضد مصلحة المنطقة العربية ونيل الحقوق المشروعة لاصحابها ثم تتدعي حرصها على حقوق الإنسان .

من يستطيع إن يحاسب أمريكا على قتل شعب كامل في العراق والذي ما يزال يدفع ضريبة الدم من أبنائه تحت ذريعة أسلحة الدمار الشامل ثم بين يوم وليلة تتحول إلى نصرة الشعوب للحقيق الديمقراطية . هذه المطية الاستعمارية الجديدة .

إن الإرهاب الذي تمارسه الويلات المتحدة الأمريكية على العالم  مرة تحت ذريعة محاربة الإرهاب ومرة تحت ذريعة نشر الديمقراطية ومرة لحماية حقوق الإنسان . لخلق دول ودويلات مسلوبة السيادة  . وممنوع على أي ديمقراطية

إن تنتج أي قرارا يعادي إسرائيل .  يتبع

-من حق الجيش أمريكي أن يدافع عن نفسه امام المقاومة العراقية بكل الوسائل الممكنة . لكن على الجيش السوري إن يتحمل مزيدا من القتل من ابنائة . ويمارس ضبط النفس اما م القنا صين بالأسلحة الأمريكية والتي والله اعلم أنها زوت بها هذه المجموعات عن سبق التخطيط والتا مرا و سمحت بذلك لعملائها في الدول المجاورة انه لمن الغريب ان يحصل المسلحين في سوريا على مناظير الرؤيا الليلية قبل أن يحصل عليها الجيش السوري لمراقبة حدوده مع العراق  .

انه من العجيب ان تشن امريكا حمله عسكرية تعبر البحار . وتطيح بدول وحكومات وتقتل ألاف الأشخاص . وما زالت بحجة ملاحقة شخص اسمه أسامة بن لان . اما في سوريا على الحكومة السورية ضبط النفس . حتى  يتم سفك الدم السوري لتأتي أمريكا لحماية مايبقى من الشعب السوري .

القاعدة الآن لديهم أن هؤلاء ثورا ومحتجين ومتظاهرين سلمين طالما قتلوا من إخوانهم . على الرغم من اغلب المسلحين من المطلوبين للعدالة . وتجار مخدرات  ومهربي سلاح . خبروا الجريمة والقتل جيدا واستخدمتهم القوى الظلامية المرتبطة بمصالح صهيونية لنشر الفوضى والتخريب في سوريا . بأي شكل من الأشكال . لتقويض أسس الدولة السورية . عندما تسنخدم محطات إعلامية كل أساليب الفبركة والكذب والتقارير المضللة والتضخيم . ومحطات فضائية اللادينية تمارس التحريض الطائفي الرخيص والقذر . لكنه مفضوح بقوة حتى على اضعف الناس إيمانا . ويستخدمون 5% من عقولهم . أنهم يريدون أن يكسبوا معركتهم بكل الطرق الشيطانية والقذرة  .

هذه القنوات المنافقة . التي وقفت بكل أدواتها التحريضية . لتستخدم الدين للفتنة والقتل بين الناس . وتثير غريزة الفوضى والتمرد . وتنصب نفسها إله . وكان الله أوكل لها بيوم الحساب العظيم . تعطي مرتبة الإيمان لمن تشاء وتمنعه عن الآخرين الذين يخالفون منطقها التكفيري الأعمى. أي زمان هذا .

لومجرد تصريح بالقتل ضد أجنبي أو جنسية غربية أصبحوا هؤلاء إرهابيين .

أي إن هؤلاء الحمقى هم أسلحة أمريكية يمكن استخدامها وقت تشاء وعندما تشاء وفي أي مكان . وقابلين للبيع والشراء . طالما كان ذلك يحقق مصالحهم .

    المسلمون الصهاينة

فتاوي لبعض المشايخ المتصهينة . أباحت القتل والتمثيل بالأخر . وتناست وتعامت عن العدو الأساسي للعرب والمسلمين . والغريب من هؤلاء المشايخ أن حكوماتهم تمثل حليفا استراتيجيا لأمريكا وإسرائيل .

ويبدوا أن هذه الأنظمة وضعت بين خيارين لا ثالث لهما إما التحالف المباشر مع الامبريالية الأمريكية والمشاركة الفاعلة في تنفيذ أجندتها . وإما مواجهة التغير إلى غير رجعة .  لذلك وجدت في التحالف مع الغرب . والارتماء في أحضانه فرصتها الأخيرة للبقاء .

إن دعوات الجهاد ضد الاستعمار ولتحرير الأراضي العربية المحتلة في فلسطين . أصبحت خارج الخامات الجدد من الصهاينة المسلمون .

انه لمن المهين أن يكون هؤلاء من العرب المسلمين .

وقد أصبح الإرهاب الموصوف بالنسبة للغرب كل من يعادي المصالح الغربية والصهيونية في المنطقة العربية . وحركات ديمقراطية لكل ما هو مصلحة لهم وطلبا للحرية . مهما كانت الأساليب المستخدمة . بما فيها القتل والتخريب والفوضى . طالما كان في مصلحتها

سرقة العقل والوجدان العربي

    إن قناة الجزيرة القطرية منذ قيامها . مارست سياسة تضليل إعلامي منسق بحجة الرأي والرأي الأخر.وعرضت كل الصراخ .ووجهت بوصلتها نحو القضايا العربية بطريقة العرض المسرحي لتلفزيون الواقع . في الوقت نفسه تعقد حكومات وأمراء هذه الدول علاقات سياسية واقتصادية وأمنية  مع إسرائيل . في الوقت ذاته . وضعت ميزانية ضخمة لهذه القناة عبر شبكة مراسلين . واستقطبت عبر رحلتها هذه العقل العربي وفي تغطيتها الأخيرة للتغيرات في عدد من البلدان العربية . أصبحت تعتمد التضليل والتوجه بالرأي العربي مع البوصلة الاسرائلية والغربية وبشكل فاضح تجاوز كل الحدود . وخرجت عن الوجهة التي روجت لها طيلة فترة عملها السابق. الأمر الذي يطرح السؤال الأهم هل هذه القناة مموله من الغرب . هل هي قناة مأجورة همها الوحيد هو المال ومزيدا من المال . حتى لو تاجرت بدماء السورين . لقد فضحت نفسها عندما تعامت عما يحدث في البحرين . والسعودية وفي الدوحة نفسها . بل مارست تضليل اسود . ونشرت عبر تقاريرها السوداء سقوطا محتمل للنظام في سوريا .وتجاهلت المجازر التي ترتكبها المجموعات المسلحة . وبحجة الإعلام الحر تريد أن تمارس دور المحرك . وهي بالمحصلة أصبحت طرفا في إثارة الفتنة وهذه القناة التي أصبحت الذراع العسكري الإعلامي . للمخططات الامبريالية في المنطقة العربية . وفي الحقيقة أن هذه القناة هي النسخة العربية لقنوات cnn  الأمريكية . أصبحت تلفق الأخبار  والصور والمعلومات عن سوريا بحجة عدم وجود كاميرات لها في سوريا .وهي الذي فضح موقفها صراحة . أن الإعلام الذي ينقل الحدث إعلامنا مقبول . لكن من الجهة التي يمثلها ويخدم مصالحها . لأنه لا يوجد إعلام لمجرد الإعلام الحر . عندما تمارس إخراجا لفلم أمريكي بامتياز وتقوم بتصوير مايحدث بطريقة الكوبي والهنود الحمر . تصبح شريكا في صناعة الحدث. المقاومة والجهاد المقدس

ممنوع عن العرب والمسلمين استرجاع حقوقهم وعودة الأراضي المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية .

هل ممنوع على الحاخامات الجدد من المسلمون الصهاينة . دعوة المسلمين في إنحاء الأرض لتحرير فلسطين وكل شبر عربي مدنس  من الاحتلال والارتهان للأجنبي .

    مباح لهؤلاء الشيوخ  الإفتاء بإهدار دماء السوريون  بل أن البعض المنافقين منهم هدر دم ثلث الدم السوري أما حكامهم وأمراءهم والذين رهنوا كل مقدرات دولهم لتحقيق مصالح إسرائيل وأمريكا في المنطقة . والنفاق الأكبر لدى هؤلاء أنهم يتهمون سوريا بمواقفها القومية والوطنية . سوريا التي تتحمل العبا القومي الأكبر في حماية الحقوق العربية والإسلامية . سوريا التي دعمت المقاومة اللبنانية (حزب الله ) وحقق النصرين في البنان . سوريا التي دعمت المقاومة الفلسطينية _ حماس  سوريا التي رفضت كل مخططات التطبيع مع الدولة العبرية البغيضه  . ووزراء خارجية تلك الدول النفطية ذاهبون في السر والعلن إلى إسرائيل بتنسيق كامل بالمواقف والخطط . سوف يدفعون شيوخ الفتنة للتحريض على سوريا الدولة والشعب والقيادة سوريا الموقف هذه الحكومات والدول التي تمارس كل أنواع الضغط المالي والاقتصادي على حركات المقاومة العربية وجدت نفسها مطالبة اليوم أن تكون طرفا مباشر في تنفيذ الأجندة الإسرائيلية . لقد طرحت القيادة السورية بلسان قائدها الخالد حافظ الأسد مسالة التوازن الاستراتيجي مع الكيان الصهيوني فماذا قدمت تلك الدول للقضية العربية سوى مزيدا من التنازلات ومبادرات الاستسلام الرخيص العربية . وتهدر المليارات والمليارات في قضايا جانبية لا تقدم ولا تؤخر . وأخرها استضافة قطر لمباريات كاس العالم القادمة لتضع كل الخزينة القطرية . في خدمة مشروعات لا تقدم ولا تؤخر في حركة الشعوب العربية والإسلامية ولا تضع هذه الإمارة الصغيرة في مصافي الدول المتقدمة . لقد كانت هذه الدول النفضية ومازالت تمارس ضغوط اقتصادية وسياسية على سوريا . وتشتري أسلحة أميركية بآلاف المليارات وتخزنها . وممنوع عليها استخدامها إلا بأوامر وتعليمات أميركية.  

 

 

 

     

تساءلات مواطن سوري

هل يوجد معارضة سورية وطنية

    ماهي البرامج الوطنية والقومية لها هل هي ضد الفساد والمفسدين ونحن نتفق معها وكلنا معارضين للفساد ماهو برنامجها  من الصراع العربي الاسرائيلي واسترجاع الاراضي العربية المحتلة هلى تريد تحريرها بالمفاوضات وعلى طريقة 14 اذار في البنان وبعض الخونة العرب ماهو موقفها صراحة من  القضية الفلسطينية وعودة اللاجئين الفلسطينيون إلى ديارهم ماهو موقفها من الغرب وخصوصا الولايات المتحة الامريكية . والتي تدعم أي معارضة للنظام السوري هل الاخوان المسلمون يدعمون المقاومة العربية . نريد اعلانا بموقفهم من حزب الله والمقاومة الفلسطينية .
وهل ينسجم موقفها مع موقف الدول الغربية للضغط على سوريا وبكل الطرق الممكنة, إذا أي معارضة سورية غير وطنية وتسجدي الدعم من امريكا وحتى إسرائيل . وهم اعداء للوطن والاسلام في المحصلة النهائية . لان أي دعم من الغرب يأتي على اساس ترابط المصالح .
    هل حقا هذه معارضة وطنية التي تستبيح الدم السوري وبطريقة همجية بعقلية القرون الوسطى . وتمارس القتل العشوائي لتثير الفوضى في سوريا . وتستدعي الأجنبي . أما أنها مجموعات مأجورة لتخريب سوريا ونشر الفوضى وخلق واقع جديد يخدم إسرائيل . هل الإخوان المسلمون أصبحوا يتحالفون مع الشيطان لتحقيق بعض المكاسب . وهل الشريعة الإسلامية  تسمح لهم ان يتحالفوا مع أي كان لتحقيق بعض الأهداف لهم . هل دعوة الجهاد التي أطلقها الإخوان المسلمون والقتل وسفك الدم وضد من ضد المسلمين أنفسهم  . ومنطق مقبول بالنسبة لهم ولحليفهم الجديد . هل يدركون أنهم مجرد ادوات لقتل المسلمين بالمسلمين أنفسهم . فطالما كان القاتل والمقتول مسلما أو عربيا لا يمنع وهو عملا مشروع . ألا يعي هؤلاء المأجورين أنهم مجرد ادوات . تنتهي صلاحيتها لمجرد لانتهاء من الدور وسوف يجد الغرب إلف حجة عليهم للتخلص منهم . هل الإخوان المسلمون هما لأكثر إيمانا ,أكثر حرصا على الشئون الوطنية والقومية . وهل يتفق هذا مع الأجندة الأمريكية في المنطقة . هل تم تحديث اللاخوان المسلمين . وأصبح هنالك إسلام منفتح على إسرائيل وأمريكا نعم لقد دعمت كل دول الخليج حركة طالبان ومنظمة القاعدة في أفغانستان ضد الاتحاد السوفياتي . لتحقيق مصالح أمريكية في المنطقة . واستخدمت النفض العربي والمسلمين لذلك  . ثم حاربت طالبان والقاعدة . بعد اختلاف المصالح . هل تكرر أمريكا ودول الخليج ما فعلته في أفغانستان على سوريا  . ثم تصنع حربا أهلية محلية . وبدل أن تستخدم إسرائيل أو الغرب القوة البشرية ولأله العسكرية . تكون قد حصلت على مصالحها باستخدام أدواتها . وهل إحداث التغير على قاعدة دينية في المنطقة العربية . والذي بدا تطبيقيه في العراق . سوف تكون دول الخليج في منأى من هذه التغيرات . وإذا كانت البحرين حركة مطلبيه . تمت مواجهتها بقوة درع الجزيرة على اعتبارها حركة مطلبيه شيعية . في حين ان بعض دول الخليج تدعم الفوضى والتغير في سورية على أساس انه حركة مطلبيه سنية  . على ماذا انتهت الثورات اوالفورات العربية في جميع الدول العربية . ما هي الفوائد الإستراتيجية والشعبية والإسلامية . وهل انتهت فيها التغيرات وحققت هذه الشعوب تقدما . في نيل الحقوق . أن هذه التغيرات هي مجرد تغير للأشخاص . والنتيجة هي تغير المسار الذي تسير فيه لكنها تبقى في الفلك الأمريكي والغربي. كيف يمكن أن نفسر بهذا الإطار  حماس الغرب كله للتغير في ليبيا . وقد سخر الأساطيل والطائرات وتحالفت معه الدول النفضية . لهذا التغير في حين أن نفس الدول تقاوم أي تغير لمصلحة الشعب البحريني . ألا يعتبر ما يحدث في ليبيا قتال بين المسلمين أنفسهم . وتقتلهم الطائرات الغربية والخليجية . على قاعدة حماية المدنيين

ولا اعرف هل سكان طرابلس من غير المدنيين . هل الأعداد الكبيرة التي تقتل كل يوم سواء من الشرق أو الغرب . والقتل من السماء . كل هذا حماية للمدنيين وما تفعله الدول الخليجية يذكرنا بما فعله أمراء الأندلس في الحقبة الأخيرة من حكمهم حيث تحالفوا مع الممالك الأخرى لتثبيت حكمه ثم اجتمعت هذه الممالك عليهم وقضت عليهم .

وما يمكن أن يحصل في مصر بطريقة تصاعدية وإثارة النعرات الطائفية بين المسلمين والأقباط . حتى تصل الأمور إلى تدخل غربي لحماية الأقباط وبالتالي دولة مستقله للأقباط ودولة للمسلمين . ليبقى الصراع قائما بين الطرفين إلى مشاء الله . وكل المؤشرات تقول بذلك .

    لقد تجاهلت الدول الغربية للتدخل درع الجزيرة إلى البحرين ووضعتها تحت بند محاربة الخط الإيراني في المنطقة على أساس أن هذه المعارضة شيعية . لذلك يعتبر إنتماءئها وصفة عار على تحركها الشعبي والمطالبة بالإصلاح السياسي . وفي هذا الإطار تغيب قناة الجزيرة العبرية عن نقل المواجهات في البحرين وتفرض تعتيم كبير على الأحداث في حين  تعمل على التضخيم ولتجيش الطائفي بسوريا .وتشاركها في كلا الحالتين كل الآلة الإعلامية الغربية والمنابر الدولية . لقد اقتطعت المنظومة الغربية وكافة المنظمات الدولية المطالبة بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان . الدول النفضية من حساباتها . بل وجندت أموال هذه الدول وأسلحتها في إحداث التغير في البلدان العربية الأخرى . ولكنها في المحصلة النهائية سوف تكون هذه الدول تحت مسار التغير الشامل . وربما التفتيت لبعض الدول الكبيرة منها مثل السعودية . وفي المحصلة دول عربية صغيرة عاجزة متناحرة فيما بينها . وعاجزة عن اتخاذ المواقف القومية والوطنية والإسلامية . يتبع   الصراع العربي الصهيوني   هل الصراع مع الصهيونية صراعا على الحدود أم على الوجود. 

إن بعض العرب يقيمون علاقات مباشرة  مع الدولة العبرية دون وجود سفارات  . وقدموا مشاريع سلام شبه استسلامية  . ولم تعترف إسرائيل حتى بقرارات الأمم المتحدة لهم . وهؤلاء يعتبرون الصراع مع الكيان العبري صراعا على الحدود . وعلى الرغم أن العقيدة الإسلامية لشعوبهم لا تمثل ذلك . وبدون أي ايدولوجية قومية أو وطنية  لا تجيز لهم ذلك .ولو على أسس ديمقراطية غربية .

في حين أن الدول العربية الممانعة وعلى رأسها سوريا اعتبرت الصراع على الوجود . وهي تضع كل إمكانياتها لخدمة هذا الصراع وتدفع الغالي والرخيص

هل لعبة التغيرات  في المنطقة سوف تكون في مصلحة الشعب الفلسطيني أم في مصلحة الدولة العبرية البغيضه . وهل يمكن ان نفهم موقف الغرب من هذه التغيرات يخدم مصلحة الكيان الصهيوني ومستقبله في المنطقة العربية . عندما أصبح شريك فعلي في التغير في ليبيا .

من هو صاحب مشروع التغير في المنطقة العربية هل هي الشعوب العربية والإسلامية . أم المخابرات الأمريكية . وتخطيط مراكز السياسة في الغرب . واستخدام رغبة الشعوب العربية في التغير. وخصوصا للأنظمة العملية المرتبطة به . فكيف إذا كان الأمر على دول ترفض المواقف الأمريكية والصهيونية

    هل الاتفاق الفلسطيني الأخير في القاهرة . جاء ضمن جرعة مهدئة للتفاعلات الشعبية في المنطقة . أم على خلفية إفلاس السلطة الفلسطينية من موضوع المفاوضات غير المدعوم بإرادة شعبية شامله . من هي الأطراف العربية التي ضغطت بهذا الاتجاه في الظروف الراهنة لحصول هكذا اتفاق فلسطيني .لماذا يفرج عن هذا الاتفاق الآن . إننا نخشى على الشعب الفلسطيني من المراوحة في المكان . حتى تأتي اللحظة المناسبة لفرض الحلول الدولية عليهم وفق الارادات الصهيونية والدول العملية العربية والغرب المتحالف معها . ان قراءة الأحداث الاقليمة تقول لنا أن هنالك مؤامرة جديدة على الشعب الفلسطيني . ونتمنى غير ذلك . ماذا قدم العرب منذ عام 1973 للقضية العربية والفلسطينية .واسترجاع الحقوق . لقد قدم القيادات العربية والخليجية على وجه الخصوص الدعم المالي لسوريا . وكان الموقف العظيم للملك فيصل بعد إعلان وقف ضخ النفط للغرب . والذي دفع حياته ثمن لهذا الموقف وكادت تكون حرب تشرين الحرب الفاصلة مع الدول العبرية . لولا الدعم العسكري المباشر بالسلاح والرجال . وبعد هذه الحرب أخذت الدوائر الغربية والصهيونية تخطط وتدرس . لإضعاف المنطقة العربية كافة وتشغلها بحروب استنزاف محلية  لقدراتها المالية والبشرية والعسكرية . وقد استطاعت توريط نظام صدام حسين في العراق بحرب استنزاف كبيرة مع إيران .  والتي مولتها دول الخليج بقوة وفتحت الخزائن .بل وتبارت بذلك حتى أنهكت اقتصاديات هذه الدول بما فيها العراق ودفع فيها الشعب المسلم على الطرفين ضريبة الدم . واستفاد بذلك البنوك الغربية . نتيجة لصفقات السلاح الكبيرة المصدرة لهذه الغاية . وبعد ان انتهت هذه الحرب إلى لا غالب ولا مغلوب . وقد كانت سوريا الدول الوحيدة التي حذرت من خطورة هذه الحرب . على مستقبل المنطقة شجعت أمريكا لصدام حسين  الذي امتلأت خزائنه الحربية بالأسلحة . على غزو الكويت . وبعد قيامه بهذه الفعل .  اتخذت تلك الدول الذي أعطته الضوء الأخضر . قرارا بتحرير الكويت من قواته عسكريا . ثم بعد أحداث 11 سيتمر 2001 تم التخطيط لغزو العراق بحجة واهية لأسلحة الدمار الشامل . والنتيجة هي تقسيم العراق عرقيا وطائفيا . بعد غزوه 2003  . والذي مازال أبنائه يدفعون ضريبة الدم من أبنائهم حتى يومنا هذا . والغرب وأمريكا بشكل خاص لم تدخل العراق بدواعي أخلاقية آو أسلحة الدمار الشامل .  أن مراقبة الأحداث التي مرت فيها المنطقة يدرك أن الصهيونية العالمية هي التي خاضت هذه الحرب بأسلحة وجنود أمريكية وبدعم المال العربي لدول النفض .

المعادلة الصعبة وحقوق الانسان

كل ما مارسته إسرائيل وتمارسه يوميا . من قتل وترهيب . لم يلفت نظر منظمات حقوق الإنسان الفلسطيني . وآلاف من الأسرى رجال وأطفال ونساء   كل ما تمارسه القوات الأمريكية في العراق . هو لمصلحة حقوق الإنسان . بما فيها سجن أبو غريب الذي ارتكبت فيه فظائع ضد الإنسانية كافة . كل ما تمارسه إسرائيل في غزة وتفرضه من حصار على الشعب الفلسطيني . هو الدفاع عن النفس . كل القرارات الدولية التي تدين الاحتلال وتدين الدولة العبرية . وتأخذ أمريكا ضدها قرار النقد ( الفيتو )

لا نستطيع أن نصدق يا أمريكا انك راعية لحقوق الإنسان وانك راعية لنشر الديمقراطية في العالم . بعد تدمير بلدان كاملة . هل نشر الديمقراطية هي بتخريب وتقسيم العراق وقتل أكثر من مليون عراقي وما زال .

لا نريد ديمقراطيتكم المزيفة لنشر الفوضى والقتل طالما كان الهدف الرئيسي لها . هي حماية إسرائيل على المدى القصير وتهيئة الظروف التاريخية بعد أن تعم الفوضى والتفتيت في المنطقة فيسهل تحقيق الحلم الإسرائيلي (حدود إسرائيل من الفرات إلى النيل )

خالد علي عيسى

 


فكر خاص


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • خالد علي | 2012-06-10

    سيدتي اشكر اهتمامك  ولكن ارجوا الا تكون شاشتك هي قناة الجزيرة والعربيه .  وارجوا ان تفعلي لغة المحاكمة العقلية لديك .

    هؤلاء المذبوحين . مذبوحون عشرات المرات . لانهم يقتلو ا ونفس القاتل يقوم باتصوير والنشر . وهي سياسية التدمير الذاتي للمسلمين .

    والمذابح هذه تجري ضد الجيش والشعب . وهي لارهاب المجتمع السوري عامة ونشر الفوضى والدمار . انظري من يقف مع الثورة الدموية في سوريا ما هو موقف الغرب وإسرائيل والحكام العرب الخونه . لقد جعلو الباطل حق والحق باطل . لماذا غير المسموح التحريض على إسرائيل في هذه القنوات . ثم ان موضوع الرصاصة على أسرائيل . سوريا دخلت في حروب عديده ضد إسرائيل . ولكن هل العرب يريدون الدخول في حرب مع إسرائيل .ورحم الله الملك فيصل الذي قتل ولعن الله من يتاجر بدماء السورين لمصلحة امن إسرائيل وفقط وبكل طوائفهم الدينية .

  • لطيفة خالد | 2012-06-08
    اتفق معك بان اسرائيل لها اليد الطولى ولكن من يقتل الناس يا اخي هل يقتلون أنفسهم أم يذيحون أطفالهم وفي كل الأحوال هناك شىء لا نستطيع فهمه اي ممنانعة متى اطلقت رصاصة من النظام السوري على اسرائيل؟ الله ينجينا جميعا من شرورها

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق