]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سبب نزول الاية (135) من سورة ال عمران

بواسطة: DIB AYA  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 18:16:14
  • تقييم المقالة:

باسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على المصطفى سيد الخلق و على اله و صحبه اجمعين ;اما بعد :

السلام عليكم اخوتي و اخواتي في الله و رحمة الله و بركاته;كما تعودنا و اياكم الغوص في خبايا سبب نزول الايات القرانية ,طبعا للعظة و لفهم كلام المولى عز و جل و بذلك يتم صلاح ديننا الذي هو عصمة امرنا و كنتيجة محصلة صلاح الدنيا و الاخرة باذن الله تعالى,اما الاية القرانية الكريمة التي سنذكر بعض ما روي عن سبب نزولها  اقتباسا من  اسباب النزول لابي الحسن النيسابوري هي الاية (135) من سورة ال عمران العظيمة."و الذين اذا فعلوا فاحشة".

قال ابن عباس في رواية عطاء :نزلت الاية في نبهان التمار ;اتته امراة حسناء ,باع منها تمرا  ,فضمها الى نفسه و قبلها,ثم ندم على ذلك,فاتى النبي صلى الله عليه و سلم و ذكر ذلك له,فنزلت هذه الاية الكريمة.

و قال في رواية الكلبي,ان رجلين -انصاريا و ثقفيا-اخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بينهما,فكانا لا يفترقان,فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض مغازيه و خرج معه الثقفي ,و خلف الانصاري  في اهله و حاجته,و كان يتعاهد اهل الثقفي ,فاقبل ذات يوم فابصر امراة صاحبه قد اغتسلت,و هي ناشرة شعرها ,فوقعت في نفسه,فدخل و لم يستاذن حتى انتهى اليها,فذهب ليقبلها فوضعت كفها على وجهها ,فقبل ظاهر يدها ,ثم ندم و استحيا,فادبر راجعا,فقالت :سبحان الله خنت امانتك,و عصيت ربك,و لم تصب حاجتك.قال:فندم على صنيعه,فخرج يسيح في الجبال و يتوب الى الله تعالى من ذنبه,حتى وافى الثقفي,فاخبرته اهله بفعلته,فخرج يطلبه حتى دل عليه ,فوافقه ساجدا و هو يقول : رب ذنبي,قد خنت اخي.فقال له :يا فلان;قم فانطلق الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فسله عن ذنبك,لعل الله ان يجعل لك فرجا و توبة.فاقبل معه حتى رجع المدينة,و كان ذات يوم عند صلاة العصرنزل جبريل عليه السلام بتوبته,فتلا على رسول الله صلى الله عليه وسلم "و الذين اذا فعلوا فاحشة"الى قوله "و نعم اجر العاملين".فقال عمر رضي الله عنه :يا رسول الله ,اخاص هذا لهذا الرجل ام للناس عامة?قال صلى الله عليه و سلم :"بل للناس عامة"

و هناك رواية اخرى عن اسحاق بن ابراهيم,عن روح ,عن محمد عن ابيه عن عطاء:ان المسلمين قالوا للنبي صلى الله عليه و سلم :ابنوا اسرائيل اكرم على الله منا?كانوا اذا اذنب احدهم اصبحت كفارة ذنبه مكتوبة في عتبة بابه,اجدع اذنك ,اجدع انفك,افعل كذا.فسكت النبي صلى الله عليه و سلو فنزلت"و الذين اذا فعلوا فاحشة".فقال صلى الله عليه و سلم :"الا اخبركم بخير من ذلك فقرا هذه الايات"و الذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم و من يغفر الذنوب الا الله و لم يصروا على ما فعلوا و هم يعلمون (135)اولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم و جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها و نعم اجر العاملين(136)".

و في الاخير نستودعكم الله الكريم على رجاء اللقاء و اياكم المرة المقبلة و التجوال في رحاب اية كريمة اخرى.

. و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته,و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه و الحمد لله رب العالمين.  

لا تنسونا رجاء من الدعاء ,و شكرا.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق