]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

القلب المجروح

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 17:33:30
  • تقييم المقالة:


القلب يدعو للصراخ .....واثقال الناس كانت تخفيها الضحكات.....ورفض الزمان تواجهها التأملات وأعين الناس لا تكف عن الارتباكات .... واتهامات .... ضحكت وضحيت للزمان ومشيت ....ولاجل عياناه فتحت منطلقا للروحات ..... ساندني بكلمات واسمعني اغاني وعبرات وروى لي حكايات .... ادخلني اجواء العشق بكلمات ورسومات... اسمعني الاغاني ... روى لي حكايات وحكايات ...وعدني ولوقت لم يخلف اي وعودات .... ومن هذا الحب جهزت نفسي لاتحدى كل الصعوبات .... رميت اهات الناس ... لوم الناس ....رفض الناس له ... لم اكترث لوجعي ..... بل دعست على قلبي قليل ..بل كثير....جعلني ابدأ بحروف الهجاء اكتب له اشعار وكلمات ....اصبحت اسهر مع القمر لساعات .... فتحت شباك غرفتي وانتظرته لعدة ساعات وساعات .... سميت نجم صغير باسمه وكان مكانه امام نافذتي .... حاكاني وحاكيته ... كلمني وكلمته ....كانت تلك العلامات كمخدر يطفئ نار الاشتياق .... كنت ملازما لصوت قلبه .. للمعة عينه .....اهديته حضنا يدفئه .... بسمة ليتذكرني بها .... اصبح يقال عني تلك البلهاء ....تنازلت عن مبادئي ... طموحاتي ... اصبحو ينادوني بين شفاههم .. كلمات بين اعينهم ايتها البلهاء ... لم اهتم ... كنت خائفة ان الزمان قد يهتم ويبعدني عنه....وقلت له اياك يا سيدي ان ترحل وتهاجر قلبي ....لم يفهم يوما كم كنت متعلقة به ....احيانا الحياة تفاجئك بسهواتها البريئة ... وقد نتغير كثيرا لظروف تحكمنا ....لم يعرف اني خبئت وراء ضحكاتي له وبسماتي لحبه ... رصاصات حياتي المئلمة ....لم يكن قلبي بمحتمل ... لاجله تحمل ....لم اطلب من حبه الا وقت ينقذني ....سؤال ....؟؟؟

اتركتني ؟؟؟ وفجرت علي غضبي ؟؟؟ سؤال حيرني ... ولمت نفسي ....لماذا لم اتحمل اكثر ...؟ لمت نفسي لعدم تضحيتي لمزيد ومزيد .... وكلما اخطأ بحقي الوم نفسي ... وابحث لاجد له اكبر الاعذار ...ويسألني الناس لماذا صدقتي ؟؟ احببته ... واحببته ... ما الدليل ؟؟؟

نزفت بدل الدمعة دموع .... حفرت حرفه على كتفي ...بالموس والدموع... واجهت احبائي لاجله ...تسللت بليلي ...ونمت وانا افكر وابكي .... رفضت جميع شبان قد عشقوني ... اتلك الافعال يا سيدي تعتبر دليل ؟؟؟

ولم الرحيل .... هجرتني لماذا صدقت عقلي الصغير ... اقاويل الناس بعد الرحيل ... اسمع صوت جروح قلبي .. غدير مع غدير ...اسمع صوت قلبي الاصيل ... اسمع صوت قلبي الاصيل .... العاشق الذي جعلته اكبر دليل .... اكبر دليل يا غدارين ...  اصدقائي ... حبيبي .... غدروني .... في صمتي وبأسي ذلوني ... اتدري كيف طردتك من حياتي .... بكلام منك محوتك وحرقتك من بين دفاتري والحاني ... كلماتي واشعاري ... اوهامي واحلامي ... احببت غيري ...بسمة صغيرة ... رسمت بسمة صغيرة ... حين اسمعني تلك التفاهات .. واغلقت بوجهه كلماتي ... ووضعت يدي على قلبي وها هي نبضاتي تزوووول .... تمحى وتقول بهمس ....كلهم خائنين .... غدير مع غدير ....وكلمات من دون اقاويل ....طردته من حياتي ... بكيت لثواني ومسحت دموعي بابتساماتي ....لم يسلب مني ابتسامتي ... بل انا من سلبت منه عشقا لطالما اهديته لعينيه ....

حبيبي ام جارحي وان يكن .... ماضي اوهمني .... ماضي دعست عليه بقدمي ... كانت احاسيسه ميتة كرجل لا يقدر دموع امرأة تتساقط لاجله .... من بعد اليوم لن ابكي واياك ان تبحث يوما عني اسأل قلبك يا سيدي ماذا فعل بي..اهديك كلماتي الاخيرة يا جارحي قبل رحيلي ... وكم اشفق عليك بلحظاتي ....واناظرك بنظراتي ....

سلام يا سيدي ....سلام يا سيدي

 

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق