]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

:::::::::

بواسطة: ملاك الرحمة  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 11:15:24
  • تقييم المقالة:

أيا قاضيا محكمة الحب هل أحكي لك عن ماضيها مسكينة كانت عشيقة لياليها  حبيبها باع وجرحا ينزف ترك فيها فهمت بالرحيل عن ألم يبكيها عن رجل أمات البسمة في شفتيها مسكينة كانت عاشقة وما يغنيها
عن حبيب احبته وسلمته أمانيها
كان قاسيا وقضى عليها
لم يكن سوى حلم ربته بين يديها
لم يكن سوى عطر شمته بين كفيها
لم يكن سوى ضمأن إرتوى من دمع عينيها
رجل لا يكفيه سوى وعود هشة يبنيها
مقاطع الحان هربت معانيها
ما قد يكون حكمك فقد باتت مسجونة ماضيها
الحكم دعه يعيش في مدن سراب لا يدري اساميها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق