]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الي خادم الحرمين الشريفين : جاوز ظلم المصرين المدي

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 10:30:28
  • تقييم المقالة:

عندما يجتمع شعب باكمله علي رجل في الرابعة والثمانين من عمره ينتظر الموت ما بين لحظة واخري فلابد ان هذا الشعب قد فقد اي احساس بالرحمة او الشفه وعندما يكون هذا الرجل هو مبارك الرجل الذي حكم مصر علي مدار 30 عاما وشارك في حروبها واعاد العزة والكرامه اليها فان الامر لا يحتمل السكوت

ان مبارك الان في مستشفي سجن طره بعد ان حكم عليه بالسجن مدي الحياة هذا المستشفي الذي الذي يفتقر لوجود الامكانات التي تناسب الحالة المتردية التي وصلت اليها صحتةوضع مبارك في هذا المكان والجميع يعلم انه وجوده به يعني الموت ورغم ذلك وضعوه فقد حكم عليه القاضي بالمؤبد وحكم عليه النائب العام بالاعدام

منذ ان وضع الرئيس مبارك في هذا المكان وحالته الصحية في تدهور حاد ومستمر وعندما تعالت بعض الاصوات التي مازالت تسكن الرحمة قلوبها تناشد القوات المسلحة بالتدخل فمن حق الرجل ان يعالج في المكان الذي يناسب حالته الصحيه ما كان منها الا ان قالت ان الامر بيد النائب العام الذي خرج علينا ليقول عاملوا مبارك كاي مسجون عادي في طره خرج علينا ليقول انه ينتظر تقرير الاطباء وموافقة وزارة الداخليه علي النقل خرج ليقول هذا الكلام في الوقت الذي يحتضر فيه مبارك اذا وضع علي جهاز التنفس الصناعي اربعة مرات متتاليه في اقل من خمس ساعات

ان النائب العام يخشي ان يتخذ قرار باعطاء انسان حقه خوفا من اثارة مشاعر وغضب الشعب هذا الشعب الذي الذي مات فيه الضمير وقتلت في قلبه الرحمة والتسامح , ان مبارك يا سيادة النائب العام وكما قلت كاي مسجون عادي فهل لو تطلبت حالة مسجون عادي النقل الي المكان المناسب لحالته الصحية كنت ستراعي مشاعر الشعب وغضبه اما ان مبارك كاي انسان عاديفي  الواجبات اما في الحقوق  فليس هناك اعتبار.

جاوز ظلم المصريين المدي  وفاقت قسوتهم الحدود بكل طوائفهم وبكافة انتماءاتهم لذلك لا فائدة من الحديث معهم ولا قيمة للكلام , لذا فاني اخاطب  الملك عبدالله ملك السعوديه باحثة عنده عن المرؤءة والنخوة والرحمه التي غابت عن قلوب المصرين .

الي خادم الحرمين الشريفين تعرفون من هو مبارك تعرفون قيمة هذا الزعيم العربي الكبير الذي  يوما لم يتاخر في مساندة امته العربية والوقوف بجابها انه مبارك صاحب المواقف المشرفة مع كل الاخوة العرب انه مبارك هذا الفارس النبيل الذي عا ش مدافعا عن امته وعن وطنه وعن عروبته انه مبارك الذي الذي يتعرض اليوم لاقصي حالات الظلم من اهله وبني وطنه .

لا اجد غضاضة في ان اتوجة اليكم اليوم لتتدخلوا او لتفعلوا ما تستطيعون فلا ينقص هذا من شان الرئيس مبارك شئ لاني اخاطب اخوه لا اخاطب اعداء لاني اخاطب اناس يعرفون قيمة هذا الرجل التي جهلها شعبه فاهانه وظلمه وتمادي في ظلمة حتي فاق كل حد ووصف .

الي خادم الحرمين الشريقين انه نداء من مواطنه مصريه تقدر الرئيس مبارك وتحترمه وتدرك  انكم تعرفون مكانته ودوره انه نداء اليكم اخاطب فيكم الرحمة التي ضاعت من القلوب المصريه اخاطب فيه الاصل والوفاء الذي لم يعد له مكان بيينا , اناشدكم ان تكون لكم كلمة فيما يحدث مع الرئيس مبارك ان تكون لكم كلمة من اجل مساعدة هذا الزعيم العربي الكبير الذي لم يتواني يوما عن مساعدتكم ولم يفعل يوما الا ما يجمع الصف العربي ويوحد كلمته.

الي خادم الحرمين الشريفين الي االملك عبدالله بن عبد العزيز اناشدكم ان تقوموا بدوركم في ردع الظلم عن زعيم الامه العربية والا تتركوه لتلك القلوب التي خلت منها الرحمة وانعدم فيها الضمير اناشدكم ان تتحملو مسئؤليتكم التاريخية فانا اذا اناشدكم ليس علي  سبيل الاستعطاف فالرئيس مبارك اكبر من هذا بكثير ولكنني اناشدكم من باب مسئوليتكم في الدفاع عن بطل وزعيم قدم من اجلكم  امته الكثير .

انتهت كلماتي وانتظر افعالكم انتهت كلماتي وانتظر دوركم في مواجهة هذه الاهانة وهذا الظلم عن رجل بملء السمع والبصر اجتمعت عليه قوي العالم لهدم تاريخه وتشويه سمعته اجتمعت عليه قوي العالم للانتقام منه جزاء لوطنيته واخلاصه وحبه لامته العربية اجتمعت عليه قوي العالم لتهدمه بايدي ابناء وطنه الصغير مصر ولكن مبارك لازال له وطن كبير هو الوطن العربي فالرجل لم يتحمل يوما مسئوليه مصر وحدها بل عاش حاملا علي اكتافه هموم امه ووطن عربي باكمله .

 

 


الكاتب \ سلوي أحمد

7-6-2012

12.20صباحا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق