]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا يفعلون الناس في عتمة الليل

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2012-06-07 ، الوقت: 06:39:48
  • تقييم المقالة:

 

 

ماذا يعملون الناس في عتمة الليل!!!!!!!!!!

 


هناك أناس يعملون في عتمة الليل:
1-
أناس يعملون على تقوية علاقتهم بربهم بالصلاة وقراءة القرآن والتسبيح والدعاء..
2-
أناس يعملون في عتمة الليل المحافظة على أمن واستقرار الوطن.
3-
أناس يعملون في عتمة الليل النوم.
4-
أناس يعملون في عتمة الليل يذهبون إلى أماكن المجون والسكر.............
من أنتم من هؤلاء
ومن الأفضل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
هذه الأسئلة أسألوها أنفسكم وحددوا طريقكم للوصول إلى رحمة الله ؛ في النهاية لكل إنسان قبر ينتظره متر مترين قد يضيق أو يوسع حسب أعمال كل إنسان ، الدنيا صغيرة ومن يعيش عليها كأنه مسافر جلس يستظل تحت ظل شجرة من عناء السفر ، ومعه زاده وزواده , ثم بعد ذلك يكمل المسير لتحقيق الهدف الذي يريد.
هل أحسنا تجهيز الزاد والزواد حتى لا نعطش ونجوع في الآخرة.
هل أحسنا إلى أنفسنا ؟؟

 


هل نظفنا قلوبنا وعملنا لها غسيل بالماء والصابون(الاستغفار ) ؛ عندما تتسخ الأواني لا نقدر على استخدمها حتى ننظفها مما علق بها من الأوساخ لأن العين لا تقبل إلا الجميل والحسن والنظيف.
وعندما تجد نفسك قد علق بها بعض الأوساخ فلنقف ونغسلها وننظفها ونعيدها لتكون بياض ناصعة .والمرء بأصغريه قلبه ولسانه إذا صلحا صلح العمل وإذا لم يصلحا فهنا المصيبة والطامة الكبرى للشخص نقسه وللآخرين.
عندما ندعو إنسان للهداية ويهده الله ثم يدعو إنسان آخر ويهده الله وهلم جرى كم حققنا من نجاح في حياتنا وكم جمعنا من الحسنات ، التي نحن في هذا الزمن الأغبر بحاجة إليها.
هل أمسكت بيد إنسان محطم ضعيف مدمر وأمسكت بيده وحاولت معه وأنقذته من نفسه وكنت سبب في نجاحه.
أسئلة كثيرة اسألوها لأنفسكم دائما وحاسبوها قبل تحاسب عندها لا ينفع الندم.
أحبتي أخوتي أبنائي حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسب من الله ، وعنده حسن الجزاء.
اقرؤوا سورة الرحمن لعل وعسى تطمئن نفوسكم

 

 

 

وابحثوا عن معنى الآية الكريمة من سورة الرحمن قال تعالى : (فبأي آلاء ربكما تكذبان ) ولماذا تكررت 31 مرة ؟؟ 
وإذا قرأت السورة ستجد إن الله يستعرض نعمه على الإنسان ابتداء من نعمة تعليمه البيان إلى نعمة الجنة وما فيها فالسورة مليئة بمظاهر نعم ورحمة ربنا الرحمن ولذلك جل وعلا يكرر "فبأي ألاء ربكما تكذبان " كأنه يقول فأي هذه النعم التي ذكرت ستنكرون يا معشر الجن والإنس 

وطبعا على الإنسان المؤمن بالله والمصدق بان كل النعم أصلها من الله والمستشعر لرأفة الله والمعترف بكرم الله وإحسانه كلما سمع هذه الآية أن يرد "لا شيء من آلاءك ربي اكذب"حتى نقول نحن لا نكفر بنعم الله ونقول الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بالإسلام نعمة ما أجملها سورة الرحمن...............
لنترك النزاعات والانشقاق ولنعمل إصلاح علاقتنا بخالقنا أولا ثم نعمل على خدمة الوطن بما يرضي الله ؛ ولنبدأ من جديد ويد بيد ونعمر الوطن من جديد ونبتعد عن كلمة الربيع العربي فهي الخريف

 

 

 

العربي ودمار العرب والمسلمين وليست ثقافة وعلم وإصلاح ، الإصلاح الحقيقي يأتي من داخل كل إنسان

 

انظروا حولكم وشاهدوا ولا تغمضوا أعينكم -لأنكم محاسبون إن أخطأتم في حق البلاد والعباد - ماذا حققت الدول التي بحثت عن الإصلاح ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! ذهب الرؤساء وبقى فساد القلوب والضمائر.
فلنصلح أنفسنا وقلوبنا مع الله ولنعمل بدين وبأمانة وإخلاص ونبتعد عن الأنانية ولنعود أنفسنا على الإيثار.

 

بقلم: عاشقة الوطن

 

زينب صالح أبو عرابي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق