]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في مثل هذا اليوم

بواسطة: C'est La Vie  |  بتاريخ: 2012-06-06 ، الوقت: 19:05:45
  • تقييم المقالة:

 

 

PAR : ASIL DALI

 

 

في مثل هذا اليوم أتدري ماذا حدث لقد إستيقظت على خفقات قلبي التي تنذر

 

 

بحالة تأهب خطيرة مصيرية ,إنه يوم لقد انتظرته طيلة

 

أيامي الفارطة بالشوق 

 

الممزوج برعشات الخوف وبرودة القلب الممزوجة بدفئ الصيف الحار

 

 

وإصفرار شاحب خيم على ملامح وجهي مع تغيرات فسيولوجية 

 

رافقها تعديل في الشخصية وتطورات عقلية التي دعمتها علاقات 

 

إجتماعية تحكمها روابط خلقية مع مبادئ علمية تدعمها نصائح 

 

وإرشادات توجيهية ووجبات غنية وإحترام يفرض نفسه عليا

 

مع دعاء مستوجب علينا وإجتهاد دائم الوجود وممارسة ممنوعة 

 

التأجيل وسهر نتعاطاه يوميا وحياة ممتعة محرومة علينا 

 

وإبتسامة قليلة الزيارة مع كآبة دائمة الحضور وروتين مطعم 

 

للحياة مثل الملح المفروض .أتدري ماهي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

إنها شهادة البكالوريا .

 

يوم مخيف رغم أنه ليس بالأمر المخيف ...........

 

يوم مصيري رغم أنه ليس بالحل الوحيد ...........

 

يوم جنوني رغم أن العقل موجود ....................

 

يوم اضطراب رغم أن الهدوء هو الأساس ..........

 

يوم تسرع رغم أن الوقت متاح.......................

 

يوم اجتهاد رغم أن الكسل مخلوق ..................

 

يوم فرض النفس رغم أن الشخصية غائبة ..........

 

أتدري ما هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

إنها الجامعة .

 

أبحث عنه ولا أجده...............................

 

أجتهد لأجله ولا أحصله ........................

 

أضحي بصحتي لكي أكتسبه ...................

 

تنقلت الأرجاء من أجل ادراكه ..................

 

أتدري ماهو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

إنه العمل.

 

حفت القرآن لتثبيته ................................

 

صليت وإستغفرت لإسترضائه ..................

 

أتذكرها لكي لا أنساها ............................

 

أتدري ما هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

إنها الموت.

 

 

 

 

  

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق