]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يتدخل ابليس

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-06 ، الوقت: 15:06:17
  • تقييم المقالة:

اجتمع أناس في مجلس يتداولون أخبار غيرهم بما لا يرضي الله إلا واحدا فكان يبدو عليه عليلا قد أنهكه ظلمهم فلم يكن يبدي في شؤونهم كماكانو يضطربون و إنما كان ينفق من مبادئه ليعظهم لكن لا من منصت. و ذات يوم تحكم الغضب في شخصه و أظهر قلقا لم يكن من طبيعته فانسحب للحظة ثم عاد حاملا فأسا و قصد المجلس فلم يكد يقترب منهم حتى ظهر له ابليس حائلا بينه و بين و بينهم و هو يصيح به:

- مكانك أيها الرجل لماذا هذه الفأس؟

- أريد أن أقطع كلامهم لأنه في ظلالة.

- و ما شأنك بهم؟

- كيف أدعهم ...و هم في أمس الحاجة لهدايتي

-فكر ابليس لحظة ثم تيقن أن النزال مع هذا الرجل لن يجدي لأنه لا يوجد أقوى من رجل يدافع عن حق.و عرف أن الوصول لحصنه يكون من باب الحيلة لا غير.

فتلطف و قال:

-أتعرف لماذا أنا معارض على قطع كلامهم؟إني ما أعارض إلا خشية عليك و رحمة فإنك بقطع كلامهم ستعرض نفسك لسخطهم فما لك وهذه المتاعب ؟تجلبها على نفسك .فقد ينسبون أليك أقاويلهمفتصبح في نظر الكل النمام الدنيئ .

و أخيرا اهتزت ارادة الرجل إلى أن آل ذلك المجلس إلى استعراضؤ لأعراض الناس بما فيهم عرضه في إشهار.

فنهضو أخذ فأسه و ذهب إلى قطع كلامهم  فاعترض ابليس سبيله صائحا:

-إلى أين؟

-إلى المجلس ...أقطع كلامهم.

فقهقه الشيطان ساخرا:

- تود قطعه لأنهم مسوا عرضك.

- لا لأنير دربهم و أحذو بهم نحو الهداية.

-ههههههههههههههههه...أنت؟

- أتهزأ بي؟

- لا تلمني ...فقرارك يثير ضحكي.

- أنت تستفزني أيها اللعين.

ثم هجم الرجل على ابليس و قبض قرنيه و إذا المعركة تسجل لصالح ابليس تحت حافره ثم جلس على صدجره مزهوا و هو يعظه ...نعم ابليس يعظه:

أين قوتك أيها الإنسان؟

فتحشرج الرجل قائلا:

- يا الهي !كيف غلبتني؟

لما غضبت في حد من حدود الله غلبتني...و لما غضبت لنفسك غلبتك.

ولما لمبادئك كنت بطلا صرعتني و لما ىلت لمصلحتك صرعتك .

أفهمت أيها الأبله؟

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق