]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعتذار من مقالاتي قيميين وزملاء وقراء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-06-06 ، الوقت: 04:51:56
  • تقييم المقالة:

محمومة وحرارتي فوق الأربعين وموجوعة والألم أرقدني في السرير.

كنت اسمع القول المأثور ولا أعيره اهتمامي الصحة تاج على رؤؤس الأصحاء لا يراه الا المرضى.اصعب السجون هو المرض وبالذات الحمى ولكن دائما" أحب أن أؤمن أن الله يحبني وابتلاني بالمرض لتسقط عني سيآتي أو ليزيد من حسناتي الحمد لله رب العالمين ...لقد اختلط ليلي بالنهار ويصعب التمييز علي فقط عندما كنت أغفو من شدة اللهيب كانت ملائكة الرحمن تساعدني لأرى أجمل الأحلام عن الموت والآخرة ورحمة الله التي وسعت كل شىء ولقد رأيت أنوار بديعة رائعة خلابة وانا على شفير هاوية ولكن هناك من أرجعني الى الوراء ...وأما أوقات صحوي كانت بين التلفونات والرسائل والنت وحقا" عند المرض يعرف الأحباب والأصدقاء .

لن أقول شكرا" وبناء لطلبهم ولكن سأدعو لكم الرحمن أن لا تقعوا بشر وخاصة المرض ..وبما أنني أحب أن أتأكد من صحة قلمي وعقلي وحقيقة اتزاني قررت أن أكتب تلك الكلمات 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2012-06-06
    وكلما ازداد المرض زانت العقل حكمة وأنت لطيفة عين الحكمة صحيحة ، سيشد المرض على يديك وتعودين أكثر شاعرية ورونقا وحضورا ، دعواتنا القلبية بتخطي الأزمة الصحية بمزيد من قوتك المعهودة .... قلبي يسجد لله طمعا في الاستجابة للشفاء
  • طيف امرأه | 2012-06-06
    غاليتي لطيفه
    شفاك الله وعافاك ..
    وأبعد عنك كل الم ووجع .. وجعله لك طهورا .. وتخفيفا
    ورفعك الله بمحبته بعداد المتقين
    غاليتي كنت كمثلك سابقا والحمدلله رفعها عنا وسيكون لك خيرا
    كل يوم يمضي من عمرنا سيصبح ذكرى .. حينها فقط نعلم مقدار السعادة بكل خير فعلناه
    محبتي ودعواتي لك بان تبقي بعافيه وينالك السرور  والحبور ..وتعودين لنا كما كنت ملاكا من حور
    محبتي واكثر وبطاقات وطاقات ورد بحجم الكون لك غاليتي
    طيف بحب

  • نورالدين عفان | 2012-06-06
    سلامتك من كل شر ونقول لك طهورا ان شاء الله وكما نقول عندنا في الجزائر للمريض ..(( تخفيف ذنوب ))...الحمد لله على سلامتك ومرحبا معنا مرة أخرى لااراك الله بعد هذا ماتكرهين وكافة المسلمين .....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق