]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مظلمة جديدة.. هدم المساجد التابعة للسيد الصرخي

بواسطة: وصفي الجابري  |  بتاريخ: 2012-06-05 ، الوقت: 21:32:54
  • تقييم المقالة:

 

مظلمة جديدة.. هدم المساجد التابعة للسيد الصرخي

بقلم: د. وصفي الجابري

تحت جنح الظلام.. وبأيدٍ مجترحة.. وبقلوب أنتزع منها الإيمان.. وبضمائر ميتة خالية من الفكر والهداية.. أقدمت السلطة الحاكمة في الناصرية وبأمر وتوجيه مباشر من نوري المالكي على هدم مسجد محمد باقر الصدر التابع لمرجعية السيد الصرخي.. وهذه مظلمة جديدة تقع على هذه المرجعية العراقية العربية الأصيلة، التي طالما دافع عن حقوق الشعب العراقي، وكافحت كفاحاً مريراً لدفع المكائد والمؤامرات عنه، ولم تخضع في يوم من الأيام لأية جهة خارجة سواء أكانت عالمية أو من دول الجوار، كما لم تخضع للاحتلال الأمريكي الظالم للعراق.. هذه المرجعية رفضت الطائفية والمحاصصة والاقتتال والاحتراب بين أبناء الشعب.. ولم يكن هذا الاعتداء سوى حلقة من حلقات سلسلة الاعتداءات المتوالية على هذه المرجعية التي رفضت تسويغ وتبرير فساد الحكومة والسياسيين القتلة.. فما كان لهذه الحكومة الفاسدة سوى أن تقدم على انتهاك قدسية هذه المرجعية الوطنية.

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=317801


« المقالة السابقة
  • الصحفية رنا جابر البكاء | 2012-06-06
    لماذا يا مراجع الدين غير العراقيين تأكلون من خيرات العراق وتعتدون على رجال الدين العراقيين؟ أهذا هو شكركم للنعمة ولليد التي مُدَّت لكم؟ عشتم من خيرات هذا البلد ثم تكفرون بنعمته.. لكن هيهات بعد اليوم.. نحن نعي ماتريدون منا.. لكن لن نكون على غفلة بعد اليوم.. ونشكر الله أنّ في العراق رجال دين وطنيين شرفاء يحمون الشعب من الضياع، فهم صمام الأمان لنا..
  • الأديبة: رويدة عباس الفحام | 2012-06-06
    هل يتوقعون أنّ الشعب العراقي بسنته وشيعته سيبقون مخدوعين بهذه المرجعيات الفئوية الخاضعة لإرادات سياسية داخلية وخارجية؟ المرجعية الحقيقية التي يبحث عنها العراقيون هي المرجعية التي يكون شغلها الشاغل هو الشعب والوطن.. وهذه المرجعية لا تتحقق لنا إلا باتباع المرجعية العراقية الأصيلة التي تبحث عن حلول لإخراج البلد من كل الأزمات بشكل نهائي..
  • الدكتورة مها بهاء الدين بحر العلوم | 2012-06-06
    إنّ المرجعيات القاطنة في المدينة القديمة في النجف هي مرجعيات ذات ولاء خارجي أجنبي، غير مكترثة لما يعاني منه الشعب العراقي، فوظيفتها الوحيدة هي جبي الأموال وكسبها بشتى الطرق، فضلاً عن الأموال التي تستحصلها من السياسيين الفاسدين.. ولولا مراجع الدين العراقيين الوطنيين لأصبح مصير العراق مجهولاً وفي ضياع..
  • ربيع الخلاني | 2012-06-05
    العراقيون اليوم أصبحوا على وعي تام بأنّ المرجعية الباحثة عن مصلحتهم هي المرجعية العراقية العربية، هذه المرجعية هي التي رفضت الطائفية المقيتة ورفضت الفساد المستشري في دوائر الدولة. هذه المرجعية هي الأولى بقيادة الحوزة في النجف وهي الأولى بالتصدي لتوجيه العملية السياسية، في حين نرى أن المرجعيات الأخرى غير العراقية وغير العربية ساكتة  تماماً عن الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب العراقي.
  • المحامي مجيد حسن تويج | 2012-06-05
    أصبح واضحاً لدى الشعب العراقي مدى الحقد والضغينة التي تكنها الحوزات غير العربية لمرجعية السيد الصرخي.. هذه المرجعية عراقية أصيلة.. همها الأول حقوق الشعب والدفاع عن كرامته وسلامته.. في يحن أن المرجعيات الأخرى الأجنبية الجنسية والولاء لا يهمها سوى مصالحها الفئوية الشخصية..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق