]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من واقعنا الإجتماعي

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-05 ، الوقت: 13:50:25
  • تقييم المقالة:

في أي مجتمع من المجتمعات تتفاوت حظوظ الورى قوة و ضعفا ...غنى و فقرا....صحة و مرضا...علما و جهلا بحكم القانون أوبحكم الواقع مما يؤدي إلى قوي ينهب  و يبتلع الضعيف باسم القوة و القانون الذي وضعه على مقياس مصالحه و نفس تحبس حقدا و تغلي بالتدمر و الثورة و أخرى محبطة تثور تحسبا لتحسين أوضاعها و.........و في نفس هذه المجتمعات التي عدل التساوي عنها في القدرة تنتشر الجرائم و يزدهر العنف فتصبح الأرزاء فيها سيفا ذو حدين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق