]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحظة الغروب

بواسطة: Fatma A Ali  |  بتاريخ: 2012-06-05 ، الوقت: 12:42:10
  • تقييم المقالة:

كنت اجلس علي مقعدي اتابع غروب الشمس و هي تذهب ببطء و كنت اشعر اني اتمني لو اصبحت حاضرا واعيا اتابع روحي و هي تغادر جسدي مثلما تغادر الشمس السماء بهدوء و بدون الم بل بكل هذا الجمال و البهاء ..و تمنيت لو تركت روحي حياتي مضاءة قليلا و هي تغادر سماء حياتي بسيرة عطرة ومحببة بين نجوم حياتي حتي ان النجوم لا تكاد تظهر الا بعد فترة من رحيلي كما تظهر نجوم السماء بعد فترة من رحيل الشمس لشدة بهاء الشمس و سطوع ضوئها..ثم ابتسمت..بشجن و قلت لقد كانت هذه الشمس سبب الحياة علي الارض و كانت سبب جمال القمر و ربما سبب الحياة علي العديد من الكواكب الاخري فمن انا إلا مخلوق من طين اجهده السعي لاسعاد نفسه .. و لم يحاول ان يحي قلب الا قلبه و اكبر دليل علي فشلي هو اني افكر في لحظة النهاية قبل ان استعد لها..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق