]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقدم الشرطة رشيد حموش يطالب بإعادة محاكمته

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2012-06-05 ، الوقت: 12:05:15
  • تقييم المقالة:

 

يقول رشيد حموش وهو شرطي برتبة مقدم رقمه المهني40912 مدان بعقوبة حبسيةنافذة مدتها عشرة سنوات سجنافي ملف الإختلاساتالتي عرفتها ولاية أمنطنجة ، في رسائل بعث بها "تتوفر الجريدةعلى نسخمنها" إلى كلمن الدوانالملكي و محكمة النقض بالرباط و رئيس الحكومةعبد الإله بنكيران ووزيرالعدل و الحريات و الأمين العام للمجلس الوطنيلحقوق الإنسان، الوكيل العامللملك بمحكمة الإستئناف بطنجة ،أنه ذهبضحية التزوير الذي طال محاضرالضابطة القضائية التي أنجزتها الفرقةالوطنية للشرطة القضائية التي حققتفي ملف الإختلاسات التي طالت ولاية أمنطنجة ، وذلك عندما حولته بقوله منمبلغ على وقائع الفساد المالي إلى متهم، وتسترت بالتاليبقوله عنالمتهميين الحقيقيين ، بالرغم من كونه مجردمساعد محاسب بقسم الحساباتلولاية أمن طنجة. وكان رشيد حموض قد طالبفي رسالته تحت عدد 7187 بعث بها من داخل السجنالمدني بطنجة إلىوزارةالداخلية والمدير العام للأمن الوطني بالرباط تحتإشراف المندوبيةالعامةللسجون بتاريخ 2012/04/10، بإعادة فتح تحقيق جدي ونزيه في ملفالإختلاسات بعيدا عن المحاضر التي أنجزتها الفرقة الوطنيةللشرطة القضائيةالتي طعن فيها بالزور ، حيث قال أنه وفي إطار عمله كمساعد"الحيسوبي" بقسم الحسابات إكتشف مجموعة من الإختلالات والخروقات المالية وإستغلالالنفوذ ،فتقدمت يقول حموش مباشرة إلى والي الأمن بصفته الأمربالصرفلأخبره بالموضوع لإتخاذ المتعين في حقه ، فكان رده بذكر رشيد حموشسلبيا ولم يهتم به ، بعدهاذكر الشاكي في رسالته أنه قام بإستفسار"الحايسوبيالولائي"الذي هو في ذات الوقت رئيس قسم الحسابات المالية لولايةأمن طنجةعن هذه الإختلاسات ، فكان رده أن الأمر يتعلق بتعليمات الرؤساء ،مماجعلني حسب قولحموش في رسالته أتجه مباشرة بتاريخ 25مارس 2010 إلىالسيدالمفتش بالمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط لإطلاعه بما إكتشفتهمنإختلاسات مالية ، فكان رده بأن طلب مني إعداد تقرير في الموضوع وبعثهإلىالمديرية العامة للأمن الوطني عن طريق السلم الإداري ، فقمت بما طلبمني ،لكن التقرير الذي أنجزته ظل حبيس ولاية أمن طنجة و لم يرسل عن طريقالسلمالإداري إلى الرباط ، لكن تحرك الإدارة المركزية جعلها ترسل لجنةتفتيشإلى طنجة ، التي وقفت عن تلك التلاعبات و الخروقات ، فأنجزت تقريراأحالتهعلى المدير العام للأمن الوطني ، الذي أحاله بدوره على الفرقةالوطنيةللشرطة القضائية التي تولت عملية البحث و التقصي وتحديد المسؤولياتتحتإشراف النيابة العامة، وهنا يقول حموش وقع تحويل في الملف ، حيث أنعناصر الفرقة الوطنية التي تولت البحث حررت محاضر بعدما إستمعت إلي كمبلغلم تقم بتحرير محضر يضم ما عاينته من تلاعبات و ما تلقته مني من تصريحاتحول النازلة ، بل قامت يقول حموش بإستبعاد المتورطين الحقيقيين ، و لبستنيالقضية وأحالتني على النيابة العامة ككبش فدى ، علما أنني مجرد مساعدالحايسوبي ومجرد موظف بسيط و لا أتمتع باية إمتياز قضائي أو صفة ضبطية و لاأقوم بالتوقيع على أية وثيقة أو لائحة مهما كانت. وفيرسالة أخرى بعث بها حموش نزيل السجن المدني بطنجة تحت رقم الإعتقال74912 إلى الامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان بالرباط حول ظروفمحاكمتهالتي إنتهت بإدانته بما نسب إليه بعشرة سنوات سجنا ، ذكر المعنيبالأمر أنغرفة التحقيق بمحكمة الإستئناف بطنجة لم تأمر بإنجاز خبرة محايدةحول ملفالإختلاسات وأسقطت الإستماع إلى الشهود ، علما يضيف الشاكي فيرسالته أنالبحث معه من قبل قاضي التحقيق في ملف حساس يتعلق بالفساد لميتجاوز ربعساعة ولم يقم بذكره بإنتهاء التحقيق معه ولا في الملتمساتالمقدمة إلىالنيابة العامة في إرسالية عدد 10897 بتاريخ 2011/09/26بإسبعاد محاضرالفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي أبعدت حسب حموش الأمربالصرف منالمتابعة ، وإرسالية أخرى تحت عدد 85801 بتاريخ 2011/07/18 أطعنفيهابالزور الذي طال محاضر الضابطة القضائية التي بقوله لا تتضمن الوقائعالتيأدليت بها ، وهو الملتمس ذاته تحت عدد 11890 يقول حموشالذي قدمتهإلىهيئة الحكم التي تولت مناقشة الملف. حسن بودراع

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق