]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

محاورة ( شعر الملحون )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-06-05 ، الوقت: 10:48:03
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

         

  (محاورة  بين ملكة جمال حب الملوك (الكرز) وملكة جمال الثمور)

 

 

                       ملكة جمال حب الملوك ( الكرز ) :

 

مَنْ شجرة ْالمُلكْ  حبّهْ طلاّتْ  وافيهْ  عاشْقَه  لَمْليحْ 

اغْصنْها عامرْ  قبّه  اتْدلاّتْ   وْهي  ناطْقه   تسْبيح ْ 

ظلْها   خيْمه  زاهْيهْ   تنادي  وْهي طالْقه     لبْريحْ

فنْهارْها  اخْيولْ هايْمَه  وصْفايَحْها   سابْقه    الريحْ

ضِيفْها ذوّاقْ عاشقْ  وْ عنْدها وْ بها  يلْقى     تلْميحْ

اشْعورْها  فايْحَه  بانْسامْها  غادْيَه  امْعتْقه    تلقيحْ 

اخْدودْها وارْيَه و خيلانْها  لاحتْ  مْشوْقه   لفْصيحْ

ابْناتْها ملِكاتْ للزّينْ والجمالْ كلْها امْعلْقه   تصْريحْ   

امْدينة (صفرو) طْيورها بانتْ و مْجَوْقه   بالمْديحْ

هبة من عند الله  بْلَحْمَرْ حنّاتْ  و مْزوْقه   لبْطيحْ

خُدْ  حبّه  تْشَهِّيكْ  فْقبّه  و اللذة فايْقه   التوضيحْ

 

                ملكة جمال الثمور :

 

بينْ  التّينْ  و الزيتونْ  هلّتْ مُولاتي  مْشَرْفه  كلْ  لعْبادْ

راسْمه  واحاتْ،عْرب  وعْجم    جاوْها  مَنْ  كلْ  لبْلادْ

تفصْلاتْ  كْمامْ  مايْله  فالركوع ْ  حامْده    اللهْ  الجوّا دْ

وارْيه مولاتي  فالطولْ و قْوامْها   سارِْيه  ذاتْ  العمادْ   

النخلة  يا  ناسْ  سرْ  اللهْ   بْجودْها     يْنوْهو     لسْيادْ

بالثمره   يا  لبيبْ  وصّى   الحْكيمْ  راهْ   دْواها   شدّادْ

عرجونها   كمرة  و بحْسابْها  بانتْ   لمْنازلْ  وْ  لبْعادْ

هي  ثمرة  بحْليبْ  العرسانْ   فالْ   وْ  حَضّرْ   لشْهادْ

عْسلْها    فْطورْ لرمضانْ  وْ مْع  الغروبْ  هبْ  النْفادْ

نخلة   وْ  جْملْ هما  تْوامْ    شْمَلْهمْ  مْأصّلْ  عنْدْ لحْفادْ

تاجْ   مْرصّعْ   فُوقْ راسْها  وْ  زادْها  للتاريخْ  أمجادْ

 

 

بقلم : تاجموعتي نورالدين الباب السادس من شعر الملحون .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق