]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الي أبناء مصر شكرا لكم حققتم حلم اسرائيل

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-06-04 ، الوقت: 21:22:56
  • تقييم المقالة:

تولي الرئيس محمد حسني مبارك قيادة القوات الجويه في حرب اكتوبر 73 ونجح باجتهادة وكفاءته في اعادة بناء القوات الجويه التي تحطمت بعد نكسة 67 فكانت الضربة الجويه التي فتحت باب النصر وااعادت الكرامة المفقودة  هذا النصر الذي ثأر به المصريون لجثث الشهداء الذين افترشت بها رمال الصحاري في هذا اليوم المشؤم

قال السادات عن مبارك انه لقن اسرائيل درسا موجعا لن تنساه وحقا لم تنسي اسرائيل هذا الدرس لمبارك,لم تنسي له  انه كان احد الابطال الذين اعادوا كرامة امتهم المفقودة , ولم يقف دور مبارك عند هذا الحد بل ظل وطوال فتره حكمة محافظا علي دماء ابناء شعبه من الحروب التي ذاق مرارتها باختيار طريق السلام هذا السلام الذي دعمه بالقوه التي تحميه فاعد جيشا يصنف علي انه من اقوي 50 جيشا علي مستوي العالم , ظل هذا البطل محافظا علي وطنه وعلي شعبه طوال 30 عاما استطاع خلالها ان يجب مصرا ويلات الحروب واالفتن .

هذا البطل الذي فشلت اسرائيل في ان تكسره او تنتقم منه بقوتها وذخائرها التي كانت تقابل بحكمته وحسن ادراته للامور تلك الحكمة التي تفوت عليهم الفرص وتسد امامهم الطرقات هذا البطل  كسره ابناء وطنه وحققوا لاسرائيل حلمها في اهانته والانتقام منه , نعم مبارك الان اصبح خائن وعميل مبارك الان اصبح قاتل وفاسد مبارك اليوم حكم علي بالسجن المؤبد ولم يكتفي شعبه بذلك بل انهم يطالبون باعدامه مبارك اليوم وضعناه في مستشفي سجن طره وفي هو عامة الرابع والثمانين يعاني اشد حالات المرض مبارك الان تركناه ليواجة مصيره بوضعه في مكان يفتقر الي ما تحتاجه حالته الصحيحة من رعايه واهتمام وكاننا نستعجل نهايته وموته

حقا هنيئا لك اسرائيل يحق لك الاحتفال والغناء يحق لك ان تدقي الطبول فها هو بطل اكتوبر خلف القضبان ها هو بطل اكتوبر يطالب شعبه باعدامه ها هو بطل اكتوبر يهان ويسب من كل فرد من ابناء وطنه هنيئا لك اسرائيل استطاع ابناء مصر ان يحققوا لك الحلم الذي طالما تمنيتي تحقيقه ,حققوا لك الحلم  بدماء ابناء الوطن الذي ظل مبارك محافظا عليه طوال تلك السنوات

يحق لي ان اقدم لك التهنئة يحق لي انا اعترف بنجاحك في اخذ ثأرك من المصريين بايدي المصريين وابشرك بان الطريق اصبح ممهدا امامك الان لتفعلي ماتريدن دون ان تكلفي نفسك قطرة دم واحده  من دماء ابنائك فالدماء المصريه كفيله بان تحقق لك ما تريدين .

 

 


الكاتب \ سلوي أحمد

4-6-2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • وليد. | 2012-06-05
    يا أخي أرى  انك تسير في طريق الضلال،فمبارك هذا ألم يكن هو من يعطل دوما التسوية بين فتح وحماس، الم يغلق معبر رفح في وجه المساعدات المقدمة لفلسطين، ألم يكافح الانفاق التي حفرها إخوته الفلسطينيون كي لا يموتوا جوعا، ألم يرضخ 80 مليون مصري للظلم  تحت حكمه، ألم تشهد مصر في عهده الانحلال الخلقي والديني والاجتماعي والاقتصادي...، ألم يسعى لتوريث ابنه الحكم، ألم توجد نسبة 35 بالمائة من الشعب تحت خط الفقر، ألم يبلغ اجمالي الديون 614 جنيه،ألم تهرب 300 مليار دولار خارج البلاد في عهده، ألم تصل نسبة البطالة بين الشباب الى 29 بالمائة، ألم يحافظ على تقديم الغاز لإسرائيل بسع زهيد... وغير هذا من السلبيات التي لن تسعها المجلدات فهل يمكن لك أخي الكريم أن تغطيها بما قلت.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق